خبير في الصحة.. يحذر من خطورة السلالة الجديدة لفيروس “كورونا” بالمغرب

0 282

شدد الخبير الصحي الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، على ضرورة مواصلة المواطنين احترام الاحتياطات الاحترازية تجنبا لانتشار السلالة الجديدة لفيروس “كوفيد 19″، ومضاعفة الإجراءات الاحترازية أمام وجود تخوف لحصول الأسوء.

وأضاف حمضي، في حديث لقناة “ميدي 1 تي في”، مساء الأحد 28 مارس الجاري، “أننا لم نصل بعد إلى المناعة الجماعية ولم نكمل جميع مراحل التلقيح بعد”، موضحا أن عملية التلقيح لم تكمل مراحلها ولم تشمل بعد جميع الفئات المعنية، رغم نجاح المغرب في أن يكون ضمن العشرة الدول الأولى التي شرعت في تلقيح مواطنيها بنجاح وبشكل مبكر.

وأوضح الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن الموجة الثالثة لفيروس “كورونا” ظاهرة واقعية نلاحظها اليوم جميعا بأوروبا، مشيرا إلى أنها مع الأسف صادفت ظهور سلالة بريطانية وجنوب أفريقية جديدة للفيروس تتميز بسرعة الإنتشار.

وأفاد حمضي، أن خطورة الوضع الصحي التي تسبب فيه الانتشار السريع للسلالة الجديدة، دفع الدول الأوربية إلى إعادة فرض الحجر الصحي الكامل وتشديد الإجراءات الصحية تجنبا لانهيارها.

وفيما يتعلق بتباطئ عملية التوصل باللقاحات على مستوى العالم، أكد المتحدث ذاته، أن تنويع المغرب لمصادر تزوده باللقاح وحرصه على توريد اللقاحات من عدة مصادر جعله في منأى عن التأثير السلبي الكبير بتأخر لقاح “أسترازينيكا” القادم من الهند، مضيفا أن الحملة الوطنية للتلقيح مستمرة في ظل وجود مزودين آخرين.

وأضاف المتحدث أنه يجب الاستمرار في الحذر وأخذ الاحتياطات الاحترازية أمام ضبابية الوضع الصحي العالمي وعدم اختفاء الفيروس بشكل نهائي، مبينا أن احترام المواطنين للإجراءات الاحترازية يمكننا من تجنب الموجة الثالثة للفيروس، وحماية بلادنا من خطر انتشار الجائحة.

وأمام تراخي عدد كبير من المواطنين في احترام التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، حذر حمضي، من موجة ثالثة للفيروس، مضيفا أنه يجب مراقبة الوضع الصحي في المغرب واتخاذ الإجراءات بناء على تطور الوضع الصحي ونوع السلالة المكتشفة.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...