خليد حاتمي يطالب وزير الصحة بتوسعة قسم الولادة بمستشفى المختار السوسي بتارودانت

0 258

وجه النائب البرلماني خاليد حاتمي، سؤالا كتابيا لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول الإجراءات الاستعجالية التي سيتم اتخاذها من أجل توسعة قسم الولادة بمستشفى المختار السوسي بتارودانت وتوفير الموارد البشرية واللوجستية اللازمة، لا سيما في خضم التحول الذي تعرفه منظومة التكفل الصحي الجديدة؟.

وأوضح حاتمي أن إقليم تارودانت يعد أكبر إقليم بالمملكة الشريفة، ويضم 89 جماعة ترابية وبتعداد سكاني أصبح يقارب المليون نسمة، ومع تطور النمو الديموغرافي تزداد متطلبات الساكنة في المجال الصحي.

كما أشار حاتمي أنه أيضا مع تدشين صاحب الجلالة لورش التغطية الصحية الذي سيشمل كل المغاربة على حد سواء، يبقى العرض الصحي بمدينة تارودانت، كعاصمة الإقليم وكمحتضن للمستشفى الإقليمي الوحيد (مستشفى المختار السوسي)، جد متواضع ويتطلب مراجعة وسرعة في تنزيل الإصلاحات الضرورية، لا سيما فيما يخص قسم طب النساء وقسم التوليد.

وذكر النائب البرلماني أنه منذ خلق وحدة الأمومة سنة 1956، والتي لم تعرف توسعة إلا في مناسبتين: الأولى بعد 40 عاما وذلك سنة 1996 والثانية سنة 2011، لم يتم الالتفات لهاته الوحدة بقسميها سواء طب النساء أو طب التوليد.

وسجل في هذا الصدد أن العرض الصحي يبقى بهما جد محدود، تؤمنه موارد بشرية قليلة عبارة عن 3 أطباء (طب نساء) وطبيب عام و24 ممرضة (قابلة) و01 مولدة قابلة، في حين هناك خصاص 12 موردا بشريا آخر ما بين ممرضة قابلة ومولدة قابلة وأيضا 8 أعوان ما بين رجال أمن ومنظفات، ناهيك عن تواضع المرافق التي لا تتعدى 8 قاعات للولادة.

وقدم النائب البرلماني كدليل على تواضع حجم المنجزات على مستوى هذا القسم، وعدم قدرته على استيعاب الوافدين عليه، فلم تتجاوز الحالات المتكفل بها برسم السنة الماضية 6682 حالة، منها 4753 ولادة عادية و1202 ولادة قيصرية.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.