خيار: اهتمامنا في مجلس إقليم بوجدور بأسرة المقاومة مساهمة منا في صيانة الذاكرة التاريخية للمملكة المغربية

0 536

أكــــــد، رئيس المجلس الإقليمي لبوجدور أحمد خيار، في كلمة له خلال المهرجان الخطابي المنظم إحياء للذكرى 62 لمعركة الدشيرة الخالدة والذكرى 44 لجلاء آخر جندي أجنبي عن الأقاليم الجنوبية للمملكة، بحضور المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء التحرير السيد مصطفى لكثيري وشخصيات مدنية وعسكرية، (أكــــد) علـــى أهمية صيانـــة الذاكرة الوطنية والحفاظ على الموروث التاريخي الوطني والمحلي، لما لذلك من انعكاس على التشبث بالثوابت الوطنية ومقدساتها وزرع قيم المواطنة الحقة.

وأشار المتحدث إلـــى أن المجلس الإقليمي لبوجدور يبذل كل الجهود بهدف الانخراط الفاعل في الورش الكبير لصيانة الذاكرة التاريخية للمملكة المغربية؛ إيمانا من المجلس بالأدوار الطلائعية التي تلعبها الذاكرة التاريخية في تثبيت دائم التنمية المحلية المطلوبة، مع مراعاة جانب الاعتداد والفخر بالهوية الوطنية.

توجه، يقول خيار، تجسد عمليا من خلال التوقيع على اتفاقيات شراكة بين مجلس إقليم بوجدور والمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، من بينها اتفاقية شراكة تهدف إلى تمويل مشروع توسعة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببوجدور؛ وكذا اتفاقية شراكة وتعاون بين المجلس والنيابة الإقليمية والجمعية الإقليمية للمقاومة وجيش التحرير وصيانة الذاكرة الوطنية تهم صيانة الذاكرة الوطنية والتعريف بتاريخ المملكة ونضالات العرش العلوي.

وأشار رئيس مجلس إقليم بوجدور، إلى أن توقيع الاتفاقيات المذكورة وغيرها من المبادرات ذات الصلة، لتأكيد على اهتمام المجلس بأسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم بوجدور، وتقديرا لكل التضحيات الكبيرة التي قدمت في سبيل استقلال الوطن والمساهمة بعدها في كل الأوراش الإصلاحية التي تشهدها المملكة المغربية.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...