دراسة لمجلة “فورين بوليسي” الأمريكية تستعين بتوقعات 12 مفكرا عالميا لرسم عالم ما بعد فيروس كورونا

0 415

نشرت مجلة ” foreignpolicy” الأمريكية دراسة تحليلية تحت عنوان: ” كيف سيبدو العالم بعد جائحة فيروس كورونا المستجد”، وشبهت من خلالها جائحة فيروس كورونا بسقوط جدار برلين أو انهيار بنك ليمان براذرز، باعتبارها حدثا مدمرا على مستوى العالم لا يمكن توقع عواقبه بعيدة المدى.

واعتبرت الدراسة أنه مثلما أدى هذا الوباء إلى تحطيم الحياة، وتعطيل الأسواق، وكشف كفاءة الحكومات (أو انعدامها)، فإنه سيؤدي حتما إلى تحولات دائمة في القوة السياسية والاقتصادية بطرق لن تظهر إلا لاحقًا.
وفي محاولة منها توقع جوانب من التحولات التي من المتوقع أن تطرأ على العالم حالا ومستقبلا، استعانت المجلة بـ 12 مفكراً بارزاً من جميع أنحاء العالم لبسط توقعاتهم للنظام العالمي بعد هذا الوباء.

وفيما يلي ملخص للدراسة التي نشرتها المجلة الامريكية “فورين بوليسي” (للتحميل)

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...