دكاترة المغرب ينتقدون طريقة تدبير المناصب الجامعية التحويلية ويتهمون وزارة أمزازي بالمحسوبية

0 354

كشف الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، عن نجاح الإضراب الوطني الذي تم تنفيذه، الثلاثاء الماضي، بجميع المؤسسات الحكومية والاعتصام الإنذاري أمام مقر وزارة التعليم العالي، منددين بـ”بالتهميش الذي تعيشه هذه الفئة من موظفي الدولة المغربية نتيجة حرمانها من تغيير الإطار إلى أستاذ التعليم العالي مساعد”، وكذلك “طريقة تدبير المناصب الجامعية التحويلية”.

واستنكر الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب في بلاغ له، ”تماطل وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعيد أمزازي، في تنفيذ وعوده التي التزم بها أمام أعضاء المكتب الوطني في لقاء شهر مارس من سنة 2020، معتبرين أن طريقة تدبير المناصب الجامعية التحويلية التي يتم تفصيلها، حسب البلاغ، على مقاس أسماء معينة، يجعل الجامعة المغربية “وكرا للفساد والمحسوبية، ولا تتناسب مع رهانات المملكة في محاربة الغش وتجويد الخدمات العمومية”.

وفي ذات السياق، طالب الإاحاد بضرورة استثمار مؤهلات الدكاترة الموجودين ودمجهم في مختبرات ومراكز البحث العلمي، لتحصين المغرب مستقبلا، حتى لا يبقى رهين البحوث الخارجية، معتبرا أن المملكة تضم دكاترة أكفاء، غير أنهم يعيشون “التهميش والإقصاء”.

إلى ذلك، شدد الاتحاد الوطني لدكاترة المغرب على عزمه على مواصلته لنضالاته المشروعة، مهما كلفه ذلك من تضحيات جسام، مشيرا إلى أنه سيفضح جميع السلوكات التي تضرب استقرار منظومة التعليم العالي والبحث العلمي.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...