دوري أبطال إفريقيا (إياب ربع النهاية).. الوداد الرياضي يتأهل إلى المربع الذهبي بفوزه على مولودية الجزائر ( 1- 0 )

0 229

تأهل فريق الوداد الرياضي الى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم عقب فوزه على ضيفه مولودية الجزائر بهدف لصفر في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت ، على أرضية المجمع الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء ، برسم إياب ربع نهاية دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

و سجل الهدف الوحيد في اللقاء اللاعب وليد الكارتي في الدقيقة ( 90 2 ) من عمر المباراة ، علما أن نادي الوداد الرياضي البيضاوي كان قد عاد بتعادل ثمين، بهدف لمثله، خلال مباراة الذهاب التي دارت الاسبوع الماضي على أرضية ملعب “5 جويلية” بالجزائر العاصمة.

و بالعودة الى تفاصيل اللقاء ، فقد كان بإمكان فريق الوداد أن يحسم اللقاء متفوقا بأكثر من هدف لو استطاع لاعبوع ان يستغلوا السيل الهائل من فرص التسجيل التي أتيحت أمامهم ، وخاصة من قبل المهاجم ايوب الكعبي الذي أضاغ بغرابة فرصتين ذهبتين.

و انتهت الجولة الاولى من المباراة بالتعادل السلبي ،و خلالها مارس فريق الوداد سيطرة عقيمة على مجريات اللعب حيث غابت الفعالية عن آلية الهجومية تمثلت في الدقيقة الخامسة عبر تسديدة من الليبي مؤيد اللافي مرت بجانب القائم الأيمن ،أعقبها مباشرة تسديدة من رجل المباراة اللاعب أيمن الحسوني تصدى لها الحارس أحمد أبو طاقة.

وتواصل الضغط الهجومي لفريق الوداد الرياضي من خلال ضربة رأسية لأيوب الكعبي مرت محادية للمرمى، تالتها تسديدة مباغثة للحسوني ،تألق الحارس محمد بوطقة في صدها، و ليعود الكعبي ليهدد مرمى الفريق الخصم بكرة دائرية غالطت شباك الفريق الجزائري الذي جاء للدار البيضاء من اجل الدفاع فقط .

و قبيل نهاية الشوط الأول، أتيحت للوداد أبرز فرصة للتسجيل عندما مرر الظهير الايمن ايوب العملود كرة صوب رأس الكعبي وضعها أمام الكرتي الذي سدد بيسرها لتلتطم كرته بالعارضة الافقية ، قبل أن تعود للكعبي الذي لم يحسن التعامل بها ووضعها بين يدي الحارس أبو طاقة، لتنهي مجريات الجولة الأولى على ايقاع التعادل السلبي.

وخلال الشوط الثاني تواصل سيناريو تضييع الفرص ،وغابت الفعالية و النجاعة عن المهاجم الكعبي في الدقيقة 49 عندما انفرد بالحارس أبو طاقة، و سدد بغاربة خارج الشباك .

و انطلاقا من الدقيقة 75 حاول فريق المولودية الضغط على معترك عمليات الوداد الرياضي قصد اقتناص الهدف ، وكاد ان يحقق مبتغاه في الدقيقة 90 بواسطة اللاعب مهدي كدجة لكن يقظة الحارس أحمد رضا التكناوتي حالت دون ذلك .

و خلال الانفاس الأخيرة من عمر اللقاء ، استغل لاعبو الوداد المساحات الفارغة التي تركها مدافعو الفريق الجزائري جراء اندفاعهم الى الامام ، ليقوموا بمرتد خاطف أنهاه اللاعب وليد الكرتي بتسجيل هدف قاتل ، ليمنح للقعلة الحمراء تذكرة العبور نحو المربع الذهبي و يضرب موعدا مع فريق كايزر شيفس الجنوب أفريقي المتأهل على حساب سيمبا التنزاني.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...