دينامية تنظيمية .. البام يجــــــدد هياكله بتشكيل الأمانات المحلية لمقاطعات طنجة

0 370

أسفرت، أشغال الجمع العام المخصص لتشكيل الأمانات المحلية للحزب الأصالة والمعاصرة بمقاطعات طنجة، المنعقد تحت إشراف الأمين العام الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، السيد عبد اللطيف الغلبزوري، عن انتخاب السادة: كريم عموري أميناً محليا لمقاطعة بني مكادة، الحسين العيساتي أميناً محليا لمقاطعة طنجة المدينة، عبد العزيز بنعزوز أميناً محليا لمقاطعة مغوغة، وسعيد أهروش أميناً محليا لمقاطعة السواني.

وفي كلمات ألقيت بالمناسبة، أكد عضو المكتب السياسي، السيد العربي المحرشي، على أهمية هذا الجمع بحضور ممثلي المقاطعات الأربع، معتبرا أنها محطة تحيل على استمرارية النجاحات التي يحققها البام على صعيد الجهة بشكل عام وعمالة طنجة- أصيلة على وجه الخصوص. كما أشاد المحرشي بحنكة الأمين العام الجهوي في تدبير المرحلة بمعية المنتخبات والمنتخبين وعموم المناضلات والمناضلين، .. مذكرا بضرورة أن يستمر العمل بنفس الإيقاع من الحس الجماعي.

وفي سياق متصل، أبرز أن تمكن البام من الظفر للمرة الثالثة على التوالي من رئاسة الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات (تضم 1503 رئيس مجلس جماعي)، ما هو إلا تحصيل للمكانة التي يستحقها الحزب، وأضاف: “نريد أن تشكل الجمعية إطارا حقيقيا للاشتغال، وقد أتيحت لها كل سبل وإمكانيات النجاح”. ويجب مواصلة العمل في نفس الاتجاه بتظافر جهود الجميع والإعداد لصناعة المستقبل.

ومن جانبه، اعتبر الأمين العام الإقليمي للحزب بطنجة- أصيلة، منير ليموري، أن التنظيم هو الأساس لمواصلة العمل خلال الأعوام المقبلة، داعيا الأمانات المحلية إلى تسطير هدف واحد وبرنامج عمل في إطار من التوافق والانسجام.

وقالت عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، السيدة قلوب فيطح، إن هذا الجمع فرصة للتواصل، مشيدة بالنتائج التي استطاع الحزب تحقيقها الأمر الذي خول له المشاركة في تدبير الشأن الحكومي، وهو إنجاز تأتى نظير جهود أسهم فيها كل مناضلي ومناضلات البام. مضيفة أن إعادة بناء التنظيم يجب أن يرتكز على أساس أن تشكل هذه الهياكل صلة وصل بين المواطن والمنتخب لتحقق أهداف هذه الدينامية الوطنية المتميزة التي أعطى انطلاقتها الأمين العام للحزب ورئيسة المجلس الوطني.

أما النائب البرلماني عن دائرة طنجة- أصيلة، السيد عادل الدفوف، فاعتبر أن البام يدخل مرحلة جديدة عبر هذه الدينامية التنظيمية، مضيفا بالقول: “المسؤولية كبيرة، ويجب أن تكون واعين بها، والهدف هو تشكيل فريق عمل متجانس ومتكامل يحقق الأهداف المسطرة”.

وأشار رئيس مجلس عمالة طنجة- أصيلة، السيد امحمد أحميدي، إلى أن الهيكلة يجب أن تشكل مدخلا لبناء قوي يساعد المنتخبات والمنتخبين في أداء عملهم، معتبرا أن مهام هؤلاء ليست بالسهلة خصوصا عندما يتعلق بالأمر بالذين يشتغلون في المجالس المنتخبة على مستوى العالم القروي، حيث يتطلب الوضع إمكانيات كبيرة وجهدا كبيرا أيضا لتحقيق الأهداف المتوخاة والتجاوب مع تطلعات الساكنة.

 

 

مــــراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.