ذكرى تأسيس البام … الوهابي: 12 سنة من الاشتغال اليومي على قضايا المواطنين وبالمقابل مسار متواصل في البناء التنظيمي الداخلي

0 416

قالت، عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة السيدة زهور الوهابي، إن مرور 12 سنة على تأسيس الحزب (08 غشت 2008)، لها مغزى كبير والكثير من المعاني، فهي تحيل على 12 سنة من الاشتغال على هموم وقضايا المواطنين، 12 سنة من بناء الهياكل التنظيمية للحزب ومنتدياته ومنظماته الموازية وكل الأجهزة المحلية، الإقليمية، الجهويـــة والوطنية.

وأضافت المتحدثة في نفس الإطار أن حزب الأصالة والمعاصرة، شهد خلال ال 12 سنة المشار إليها، وصول 6 شخصيات إلى منصب الأمين العام، وهذا هذا يدل على أن هناك ديمقراطية داخلية وحركة ودينامية على مستوى التنظيم، كما أن هذا الأمر يشير على أن الحزب حاضر دوما بواقع المشهد الوطني وبكل التحولات التي عرفتها البلاد على المستوى الوطني والدولي. وأوضحت الوهابي بهذا الصدد أن حزب الأصالة والمعاصرة قوي من الناحية السياسية والعددية حيث أنه يشكل أول قوة معارضة في البلاد، بفريق قوي يضم 102 برلمانية وبرلماني.

وعبرت الوهابي عن تفاؤلها الكبير في أن يتقوى الحزب ويشتغل أكثر على المستوى الداخلي وخاصة فيما يتعلق بجميع لحمة المناضلات و المناضلين، فهذا هو العمل الأساسي اليوم. كما أشارت الوهابي إلى أن البام يجب عليه أن يتوجه نحو الاستحقاقات المقبلة بخطى ثابتة وبرؤيا تحالفات ثابتة كذلك تنسجم مع الورقة المذهبية والتوجهات العامة للحزب وعلى رأسها الحداثة والديمقراطية المنفتحة، فهذا الشيء أساسي جدا لأن الوضوح مع المواطنين والحزب يفسح لنا المجال للمرور نحو بـــــام قوي يؤثر في المشهد السياسي المغربي وله تأثيره المماثل في الفعل الانتخابي.

“وأتمنى التوفيق لكل المناضلات والمناضلين، وأن يظل الحزب دوما متشبثا بمناضلاته ومناضليه وأن يشهد مزيدا من الدينامية التنظيمية واستقطابات جديدة أكثر فأكثر تدعم جاذبيته”.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...