ذكرى فاتح ماي.. محطة تخلد لسجل حافل بالعمل النضالي من أجل انتزاع الحقوق

0 546

تخلد الشغيلة المغربية، اليوم الأربعاء، عيدها الأممي الذي يصادف الفاتح من ماي من كل سنة، وهي مناسبة للاحتجاج على الأوضاع والقضايا التي تقض مضجع الطبقة العاملة كالكرامة والعدالة الاجتماعية وصون المكتسبات.

وتعتبر ذكرى فاتح ماي مناسبة لإفصاح العاملات والعمال بمختلف تلاوينهم عن لائحة مطالبهم وتحديد أولوياتها، حيث تتوحد مطالب الشغيلة في التأكيد على ضرورة تحسين الأوضاع المعيشية للطبقة العاملة والذي يمر عبر إقرار العدالة الاجتماعية والضريبية والتوزيع العادل للثروة، وضمان الحق في الشغل والعمل اللائق، إلى جانب الحق في الصحة والتعليم والثقافة، والحق في الإضراب.

وتحت شعار “كفاكم عبثا بالشأن العام والمجتمع.. سئمنا من سياساتكم المدمرة والتفقيرية”، انخرطت المنظمة الديمقراطية للشغل بثقلها في ذكرى تخليد العيد الأممي للعمال، صباح اليوم فاتح ماي، بتجمع خطابي أعقبه مسيرة انطلقت من شارع علال بن عبد الله ثم زنقة غزة مرورا بشارع محمد الخامس وصولا إلى محطة القطار، حيث صطدحت حناجر المحتجين بشعارات تطالب بالاستجابة الفورية للمطالب المشروعة والعادلة لعموم الأجراء في القطاع الخاص وللموظفين والموظفات بمختلف القطاعات الحكومية والجماعات الترابية والجهات والمؤسسات العمومية والغرف المهنية، وبمختلف فئاتهم.

وتضمن برنامج المهرجان الخطابي، الذي نظمته الـ “ODT” بساحة مكة قرب بنك المغرب بشارع محمد الخامس، كلمات تناوب على إلقائها كل من محمد غيات، نائب رئيس المكتب الفدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، وعلي لطفي، الكاتب العام للمنظمة، وعدي بوعرفة، نائب الكاتب العام للمنظمة والنائب البرلماني، ومصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، وفرانك يونكا، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمهاجرين، وجواد الخني، رئيس المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...