رئاسة ميناء الجزيرة الخضراء.. تحث إسبانيا على تقوية العلاقات مع المغرب لإنقاذه من العجز

0 113

دعا رئيس ميناء الجزيرة الخضراء، أمس الثلاثاء 29 يونيو الجاري، إسبانيا إلى اتخاذ سياسة مناسبة في المضيق وتقوية العلاقات مع المغرب من أجل إنقاذه من “العجز الهيكلي”.

وطالب رئيس هيئة ميناء خليج الجزيرة الخضراء (apba)، جيراردو لاندالوس، من إسبانيا اتخاذ “سياسة الدولة حول ميناء الجزيرة الخضراء لتحسين تنافسيته وتعزيز العلاقات مع المغرب، وذلك بهدف تعزيز دور إسبانيا في السياق الأوروبي، من خلال تنفيذ هذين الخطوتين من أجل تعزيز نمو رصيف كامبو وجبل طارق”.

كما طالب المتحدث نفسه، وفق ما نقلته صحيفة “europasur”، إسبانيا “بسياسة اقتصادية متينة للدولة” تجاه ميناء ألجيسيرينيو، والتي تسمح بالتغلب على العجز في البنى التحتية التي تثقل كاهل إمكانياتها التجارية، وخاصة السكك الحديدية.

وقال رئيس الميناء المذكور، في سياق ندوة عبر الإنترنت نظمتها “diario del puerto”، إن “المضيق هو بيئة جيوستراتيجية، حيث يتعين على إسبانيا تنفيذ سياسة الدولة حول ميناء الجزيرة الخضراء لمواجهة العجز الهيكلي، وبشكل أساسي، خط سكة حديد من القرن الماضي تم بناؤه بالاستثمار الذي قام به الإنجليز في يومه”.

وأشار لاندالوس إلى أن “المنافسة في منطقة المضيق ليست مثالية، بالنظر إلى أن هناك عوامل مشوهة مثل الأنظمة الضريبية المختلفة التي يطبقها جبل طارق والمغرب”، مشددا على أنه “في هذا الجيب الثاني، حول ميناء طنجة المتوسط​، يطبق البلد المجاور معاملة ضريبية وجمركية محددة لجذب الاستثمار، باعتبارها سياسة دولة”.

لهذا السبب، تورد صحيفة “europasur”، طالب أعلى ممثل للميناء “بتطبيع العلاقات مع المغرب وتعزيزها، وقال “من الضروري تطبيع وتقوية الجوار الجنوبي مع المغرب، خاصة في هذه اللحظات الدقيقة”.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...