رئيس الحكومة: اتفاقية وزارة العدل ومعهد الثقافة الأمازيغية خطوة أولى لتنزيل رؤية البرنامج الحكومي

0 179

أكد، رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش؛ أن اتفاقية التعاون بين وزارة العدل والمعهد الملكي للثقافة الامازيغية، تعد خطوة أولى لتنزيل رؤية البرنامج الحكومي بالنسبة لهذا الورش وترجمتها على أرض الواقع، عبر تعزيز إدماج اللغة الأمازيغية داخل منظومة العدالة.

وقال أخنوش، في كلمة له خلال مراسيم التوقيع على الاتفاقية اليوم الثلاثاء 25 يناير 2022، “إن هذه الاتفاقية من شأنها أن تيسر استقبال وإرشاد المرتفقين المتكلمين باللغة الأمازيغية، وكذا ترجمة الوثائق والنصوص الإدارية والقانونية الخاصة بهم، مضيفا “نأمل التفعيل التدريجي لإجراءات أخرى في المستقبل من قبيل ضمان الترجمة الفورية من وإلى الأمازيغية داخل المحاكم والإدارة، واعتماد الأمازيغية كلغة للتقاضي، بما يشمل الترجمة خلال إجراءات التحقيق والترافع وتقديم الشهادات، وإجراءات التبليغ وإمكانية النطق بالأحكام باللغة الأمازيغية.

وثمن رئيس الحكومة روح التعاون والشراكة بين وزارة العدل والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، مجددا التأكيد على عزم الحكومة تنزيل التزاماتها طيلة هذه الولاية، حتى تتحقق المقاصد الدستورية والإرادة الملكية والطموحات الشعبية المتعلقة بهذا الورش الوطني، مبرزا أن ترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور كان قرارا وإرادة ملكية سامية، التي لولاها ما تحققت تلك الطفرة المنشودة للأمازيغية.

وجدد السيد أخنوش التأكيد على أن الحكومة ملتزمة بتسريع الأوراش الاستراتيجية ذات الأولوية، التي ينص عليها القانون التنظيمي 16-26 المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفيات إدماجها في كل مناحي الحياة، مشددا على ضرورة تعبئة الجهود والموارد البشرية واللوجيستيكية والمالية، الكفيلة بتنزيل مقتضيات هذا القانون التنظيمي، خصوصا ما يتعلق باستكمال الورش القانوني والتنظيمي والمؤسساتي، لإنجاح تنزيل القانونين التنظيميين المتعلقين بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.