رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون يطالب رئيس الحكومة التدخل لتنزيل دراسات وأبحاث مرتبطة بموضوع الانتحار وتأثيراته المختلفة

0 386

وجه، رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، السيد عبد الرحيم بوعزة، رسالة كتابية، مطالبا من خلالها إجراء دراسة من طرف المجلس الاقتصادي، والاجتماعي والبيئي.

وأحاط بوعزة رئيس الحكومة علما، بالوقائع المتتالية والصادمة التي تتابعها بذهول شديد مكونات الرأي العام المحلي بإقليم شفشاون، من حيث ارتفاع نسبة حالات الانتحار وتزايد وتيرة المبادرات الذاتية الطائشة في الإجهاز على النفس، الأمر الذي يعد تهديدا في الصميم لمقومات الاستقرار النفسي للنسيج الاجتماعي، ومسا خطيرا بسلامة أرواح المواطنين والحق في الحياة المحميان دستوريا.

لذلك، تضيف الرسالة، وفي إطار الاختصاصات المسندة للعمالات و الأقاليم بموجب القانون التنظيمي رقم: 14.112 لاسيما في مجال التنمية الاجتماعية و تشخيص الحاجيات في ميدان الصحة، وتبعا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم: (128.12) المتعلق بالمجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي، لاسيما المادتين: (02) و (07) منه التي تخولان لرئيس الحكومة إمكانية إحالة طلب على هذه المؤسسة الدستورية قصد إجراء دراسات أو أبحاث ذات صلة بالميدان الاجتماعي.

يشرفني أن ألتمس من سيادتكم التدخل في هذه القضية الحساسة والشائكة التي تؤرق بال الساكنة المحلية بثقلها الأمني وبانعكاساتها السلبية على السكينة المجتمعية، وذلك بما يضمن إحالة طلب للحكومة إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بخصوص إجراء دراسة قطاعية ومجالية متخصصة في موضوع: (رصد مسببات ظاهرة الانتحار وتحديد آليات التصدي لها بإقليم شفشاون)، يقول بوعزة.

وأكد رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، استعداد المجلس لتقديم الدعم و المساعدة الممكنة للهيأة الدستورية المختصة قصد قيامها بالدراسة المطلوبة، علما أن مجلس إقليم شفشاون وخلال دورته المنعقدة بتاريخ 13 يونيو 2016 كان سباقا إلى فتح نقاش عمومي في الموضوع من خلال الاستماع ومناقشة عرض لممثل المصالح اللاممركزة لوزارة الصحة بإقليم شفشاون بخصوص موضوع “الصحة النفسية:حاجيات إقليم شفشاون لتحسين الوضعية وتخفيض الظواهر السلبية”.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...