رئيس فريق البام النيابي السيد أحمد التويزي يؤكد على ضرورة تسريع تكوين الأطباء وباقي مهنيي الصحة بمواكبة حاجيات المواطنين

0 152

أكد؛ رئيس الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ السيد أحمد التويزي؛ على ضرورة تسريع تكوين الأطباء وباقي مهنيي الصحة ببلادنا، وإجراء إصلاح للدراسات الطبية بشكل طارئ.

ونبه السيد التويزي؛ في مداخلة باسم الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ خلال الجلسة المخصصة لمساءلة رئيس الحكومة، المنعقدة يومه الاثنين 13 يونيو 2022، حول موضوع “معيقات ورهانات المنظومة الصحية ببلادنا”؛ إلى أن النمو الديموغرافي المتزايد وشيخوخة الساكنة ببلادنا ترفع من الحاجيات فيما يتعلق بعروض العلاجات.

وأوضح التويزي أن “بلادنا بحاجة اليوم إلى حوالي 32 ألف طبيب للتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية، و65 ألف من مهني الصحة الآخرين”؛ مضيفا أنه حاليا كل مغربي من ضمن كل عشرة مغاربة يفوق سنه 60 سنة، وهو المعدل الذي سيتضاعف ثلاث مرات في 2050 مع كل الحاجيات التي يتطلبها ذلك فيما يخص عروض العلاجات خاصة طب الشيخوخة.

وبحسب رئيس الفريق النيابي السيد التويزي؛ فقد “بات من الضروري تسريع تكوين الأطباء وباقي مهنيي الصحة ببلادنا، وإجراء إصلاح للدراسات الطبية بشكل طارئ، وكذا فروع الدراسة الجامعية والمهنية من أجل وضع الموارد البشرية اللازمة رهن إشارة القطاع الصحي، وتسريع الإجراء المتعلق بالسماح للأطباء الأجانب بمزاولة مهنة الطب بلادنا.”

وخلص السيد التويزي؛ إلى التأكيد على دعم الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ ومساندته للحكومة؛ من أجل رفع هذ التحدي الضخم المتمثل في تنزيل ركائز الدولة الاجتماعية، وربح رهان تطوير المنظومة الصحية وتأهيلها بالشكل الذي يجعلها قادرة على مواجهة الطوارئ والتحديات وجعلها رافعة للعدالة الاجتماعية.

وشدد المتحدث على أن ذلك “يتطلب دعما كاملا وانخراطا تاما لكافة المتدخلين، بل ولكل مكونات المجتمع، بمسؤولية وروح وطنية عالية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.