رئيس مجلس إقليم ميدلت رشيد طيبي علوي: الشق الاجتماعي أولوية اشتغالنا وسنعمل على إنجاز المشاريع وفق مقاربة تشاركية

0 674

قال الرئيس الجديد لمجلس إقليم ميدلت السيد رشيد طيبي علوي (جهة درعة تافيلالت) المنتخب بأغلبية الأصوات المكونة للمجلس، خلال عملية الانتخاب التي جرت صباح اليوم الجمعة 15 فبراير الجاري، أنه يضع وباقي أعضاء المجلس الشق الاجتماعي ضمن الأولويات، وسيكون شغله الشاغل -على أساس المقاربة الجماعية في العمل- الاهتمام بالقطاعات الأساسية التي تعني المواطن في معيشه اليومي من: الصحة إلى التعليم، مرورا بفك العزلة عن الجماعات الترابية ودواويرها.

وأوضح طيبي المناضل في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة، الذي حصل على تصويت 12 عضوا من مجموع 15، (أوضح) أن فترة التسيير السابق للمجلس شابتها العديد من نقط العجز خاصة على مستوى “الانفراد بالتسيير”، وهو الأمر (الانفراد) الذي سيعمل المجلس بعد هيكلته الجديد على تجاوز تبعاته المختلفة سواء على السير العادي لأشغاله (المجلس) أو في تحقيق المبادرات وإنجاز المشاريع. وأضاف رئيس مجلس إقليم ميدلت في نفس الإطار أن هناك وعي جماعي بحجم المسؤولية وانخراط كبير للعمل على الرقي بالإقليم على عدة مستويات، خاصة وأن ميدلت يحظى بعناية خاصة من قبل ملك البلاد، وهذا يعني ضرورة المساهمة الفعلية والميدانية في مختلف مناحي هذه الرؤية.

وجدد طيبي التأكيد في الأخير على أن المجلس الحالي سيركز في اشتغاله كذلك على تعزيز الجانب التواصلي مع كل الفرقاء والفاعلين وعموم المواطنين، وانفتاحه خاصة على فعاليات المجتمع المدني التي تلعب اليوم أدوارا مجتمعية مهمة، لتكون حاضرة في دورات المجلس لتدلي بدلوها ويستمع إلى رأيها بشأن القضايا والمطالب الملحة لساكنة هذا الإقليم.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم بالمناسبة انتخاب نواب رئيس المجلس، وهم كالتالي: الحسين التواني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وسعيد اخويا عن حزب الاستقلال، وقرطبي مولاي السعيد عن حزب الحركة الشعبية.

مراد بنعلي