رئيس مجلس بني بوعياش .. مشروع إنجاز المركز الثقافي لازال قائـــــــما !

0 302

تفاعل، رئيس مجلس الجماعة الترابية لبني بوعياش السيد سعيد أكروح، مع مجموعة من الردود والتدوينات على مستوى وسائط التواصل الاجتماعي، والتي تزامنت مع مصادقة المجلس في دورته العادية على استخراج قطعة أرضية من الملك الجماعي العام إلى الملك الجماعي الخاص، وتخصيصها كهبة لجمعية المسجد المركزي ببني بوعياش لبناء وتسيير مسجد نموذجي وسط المدينة.

ولفت أكروح الانتباه إلى أن القطعة الأرض موضوع النقاش الدائر، كانت إلى وقت قريب “محتلة” بشكل غير قانوني من طرف المكتب الوطني للكهرباء حيث مقر إدارة مصالحه بجماعة بني بوعياش، إلا أن المجلس الجماعي بذل كل الجهود من أجل استرجاع القطعة وتسجيلها ضمن الأملاك الجماعية، خاصة وأن المكتب الوطني للكهرباء توقف عن تقديم خدماته من داخل هذا المقر.

وأضاف أكروح، أنه تم التوافق في وقت سابق مع وزارة الثقافة لتخصيص ذات القطعة الأرضية لتشييد مركز ثقافي، حيث كان تجاوب الوزارة فعليا بتخصيص 1.5 مليار سنتيم لهذا الغرض، بينما توفر الجماعة الوعاء العقاري للمشروع. وهكذا صادق المجلس على تفويت هذا الوعاء العقاري للوزارة وبوشرت التدابير الإدارية والمسطرية لتنفيذ المشروع. لكن ملتمسات، يسترسل أكروح، ستغير مجرى الموضوع، مطالبة بتخصيص هذه القطعة الأرضية لبناء مسجد نموذجي، حيث ذكرت هذه الملتمسات أنه وبناء على تصميم التهيئة للمدينة، ومشاريع التأهيل الحضري للمدينة، فالقطعة الأرضية مخصصة لبناء مسجد.

ولفت أكروح انتباه الرأي العام المحلي ببني بوعياش، إلى أن مشروع إنجاز المركز الثقافي لازال قائما وقد تم لهذا الغرض تخصيص قطعة أرضية مساحتها 2500 متر مربع والكائنة بالمحاذاة مع المركز الصحي المتواجد قرب السوق الأسبوعي. موضحا أن الإجراءات المسطرية والقانونية تسير بشكل إيجابي مع العلم أن تفشي فيروس كورونا حال دون انطلاق الأشغال بالمركز.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...