رئيس مجلس جهة الشرق يتفقد أشغال فتح وتهيئة المسالك الطرقية بإقليم فكيك

0 1,034

قام السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، بزيارة تفقدية لورش أشغال فتح وتهيئة المسالك الطرقية بإقليم فكيك، ويتعلق الأمر بالطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 6108 والنقطة الكيلومترية 18، وسد الركيزة على طول 30 كليومتر، وذلك بواسطة آليات مجلس الجهة في إطار شراكة مع المجلس الإقليمي لفكيك، من أجل فك العزلة عن ساكنة هذه المناطق وتسهيل عملية تنقلهم أمام الظروف الصعبة، التي كانوا يعيشونها بفعل صعوبة المسالك ووعورتها.

وتميزت هذه الزيارة التفقدية بحضور عامل إقليم فكيك، ورئيس المجلس الإقليمي لفكيك، وأعضاء مجلس الجهة المنتمين لإقليم فكيك، ورؤساء المصالح اللامركزية.

وفي هذا الإطار، كشف عبد النبي بعيوي أن مجلس جهة الشرق فتح أزيد من 227 كيلومتر من المسالك الطرقية لحد الآن على مستوى مجموع جماعات إقليم فكيك، في انتظار أن يصل مجموع المسافة إلى حوالي 300 كيلومتر.

وأبرز بعيوي أن البرنامج الذي أطلقه مجلس جهة الشرق يتضمن انجاز 40 كيلومتر من المسالك الطرقية بجماعة بني كيل، و65 كيلومتر بجماعة تندرارة، و48 كيلومتر بجماعة بوعنان، و54 كيلومتر بجماعة بني تيجيت، بالإضافة إلى 20 كيلومتر بجماعة عبو لكحل.

كما استرسل رئيس جهة الشرق أن هذه المشاريع المنجزة من طرف مجلس جهة الشرق ساهمت في فك العزلة عن الدواوير المستفيدة، والتي تضم أزيد من 17 ألف نسمة من الساكنة القروية، بالإضافة إلى المساهمة في التنمية السوسيو اقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أنه إلى جانب برنامج فتح وتوسعة المسالك الطرقية بالجماعات القروية لإقليم فكيك، فإن الأخيرة استفادت من برامج مجلس جهة الشرق التي تروم تعزيز وتطوير البنيات التحتية بالإقليم، والرفع من جودة الخدمات الأساسية، خاصة بالعالم القروي.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...