رحيل الفنانة الشعبية شامة الزاز

0 181

توفيت أمس الاثنين فنانة العيطة الجبلية شامة الزاز، بعد معاناة طويلة مع المرض.

شامة الزاز الفنانة الشعبية التي كانت تعيش حالة اجتماعية صعبة نتيجة التهميش الذي تعرضت له، كانت قد ولدت سنة 1953 في دوار “الروف” التابع لجماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات.
. دخلت المدرسة ولكن سرعان ماغادرتها بسبب عنف أحد المعلمين “كما يروي الكثيرون من أقارب الراحلة””.

تزوجت شامة في سن 14 سنة، و لكن توفي زوجها بعد 4 سنوات تاركا اياها أرملة.
بدأت شامة مسيرتها بشكل متخف نظرا لوسطها المحافظ، إذ كانت تغني باستعمال أسماء مستعارة. تعرفت بعد ذلك شامة الزاز على محمد العروسي (مطرب) الذي كان رفيق دربها في المجال الفني، و اشتهرت بفن الطقطوقة الجبلية بالمغرب وخارجه. امتدت مسيرة شامة الزاز حافلة بالعطاء لأزيد من أربعين سنة سجلت خلالها 60 شريطا و قرصا غنائيا, نغمة و كلاما
رحم الله الفنانة الشعبية

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...