رشيد العبدي يستقبل وفدا برلمانيا من البوندستاغ الألماني.

0 99

استقبل رشيد العبدي رئيس لجنة العرائض بمجلس النواب، صباح يوم الخميس 4 يوليوز 2019، أعضاء لجنة العرائض بمجلس النواب وفدا برلمانيا من البوندستاغ الألماني يمثل لجنة العرائض والملتمسات بالبرلمان الألماني، وذلك في إطار تبادل التجارب والممارسات بين المؤسستين التشريعيتين في مجال استقبال العرائض ودراستها.

وكانت لجنة العرائض بمجلس النواب ممثلة بكل من رئيس اللجنة النائب السيد رشيد العبدي، وإلى جانبه النائبان السيد عبد اللطيف بن يعقوب مقرر للجنة، والسيد عمر العباسي عضو اللجنة، فيما كان الوفد الألماني ممثلا برئيس الوفد النائب جيرو ستروهان Gero Storjohann عن الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني، والسادة النواب مارك بياداز Marc Biadacz وتيمون غريملس Tumon Gremmels عن الحزب نفسه، وإيدو شيفنر Udo Schiefner عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ثم يوهان هوبر Johannes Huber عن حزب البديل من أجل ألمانيا.

وفي كلمته الافتتاحية، قدم السيد العبدي، رئيس لجنة العرائض بمجلس النواب، لمحة موجزة حول مسار اللجنة، التي رأت النور بناء على مقتضيات دستور 2011 والقوانين التنظيمية المصاحبة، بالإضافة إلى القانون الداخلي لمجلس النواب، “وذلك في إطار الانفتاح على الرأي العام الوطني وتمكين المواطنين من التأثير في صناعة القرار”.

كما أكد السيد العبدي على أن المغرب “منخرط في التوجه الديمقراطي المنفتح لإعطاء آلية جديدة للمجتمع المغربي ليكون مشاركا في القرار”. مشيرا إلى أن “مجلس النواب استقبل بالفعل أول عريضة، تمت معالجتها، مما اعتبر تمرينا ديمقراطيا جديدا”.

وفي السياق نفسه، ذهب مقرر اللجنة السيد عبد اللطيف بن يعقوب في ذات الاتجاه وقدم معطيات تقنية حول كيفية تقديم العرائض، وعدد الموقعين وشروط قبول العريضة، منوها “بالحيوية التي بات يعرفها المجتمع المغربي، بعد انتقال عدد الجمعيات من 90 ألف إلى 200 ألف جمعية نشيطة في غضون سنوات قليلة فقط”.

أما عضو اللجنة، السيد عمر العباسي، فذكر بالمرجعيات التي اعتمد عليها قانون استقبال العرائض من مقتضيات دستورية وتنظيمية، وهو ما يعكس “فلسفة البرلمان المنفتح، الرامي إلى الاستلهام من التجارب الدولية”.

في الطرف الآخر، عبر رئيس الوفد البرلماني الألماني السيد جيرو ستروهان عن سعادته بالتواجد في المغرب، مقدما شروحات حول عمل لجنة الملتمسات بالبرلمان الألماني وما يميزها عن باقي البرلمانات في العالم، وهو الأمر الذي استفاض فيه أكثر السيد تيمون غريملس الذي استعرض مسار تقديم الملتمسات والعرائض بألمانيا وكيفية البت فيها.

وخلال النقاش، تم استعراض كل تجربة على حدة، والاستفسار حول بعض التفاصيل التي يمكنها تجويد النص القانوني، وهو ما اتفق عليه الحضور إذ أعرب الوفد المغربي على وجود إجماع لدى الفرق البرلمانية من أجل مراجعة قانون العرائض من أجل تبسيط شروط تقديمها، وبما يضمن مزيدا من المشاركة المواطنة.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال العرائض، واقتراح مذكرة تعاون مؤسساتي، وتبادل للزيارات الميدانية بين الطرفين.