رشيد العبدي يشارك في أشغال الدورة العمومية لبرلمان الأنديز ببوغوتا

0 175

شارك رشيد العبدي، برلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة و نائب رئيس مجلس النواب، بمعية رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بالمجلس ذاته، يوسف غربي، في أشغال الدورة العادية العمومية لبرلمان الأنديز، حيث يتمتع المغرب بوضع “الشريك المتقدم” لدى هذه المؤسسة التشريعية التي تضم خمسة بلدان بالمنطقة.

وخلال أشغال هذه الدورة، التي استمرت طيلة ثلاثة أيام واختتمت يوم الجمعة ببوغوتا ، شارك الوفد المغربي بشكل نشط في اجتماعات مختلف اللجان التابعة لبرلمان الأنديز وكذا في النقاشات التي همت العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ثمن السيد العبدي المشاركة النشطة للمغرب في الدورة العادية العمومية لبرلمان الأنديز التي تنعقد بعد تمتيع المملكة بوضع الشريك المتقدم لدى هذه الهيئة التشريعية الإقليمية التي تضم كولومبيا والشيلي والبيرو والإكوادور وبوليفيا.

وأضاف أن وفد مجلس النواب شارك في مختلف أشغال اللجان التي تركزت حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بالنسبة للمملكة والدول الأعضاء ببرلمان الأنديز، ووصف النقاشات والتبادلات التي عرفتها هذه الدورة ب “المثمرة”.

وأوضح أن القضايا المتعلقة بالهجرة ومكافحة الجرائم الرقمية كانت في صدارة المواضيع التي جرى تدارسها خلال هذه الدورة، مضيفا أن هذه الأخيرة شكلت مناسبة بالنسبة للوفد المغربي لتقديم التجربة والجهود التي بذلتها المملكة في مجال تسوية أوضاع المهاجرين الأفارقة وتعزيز حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية.

وأشار إلى أن هذه الدورة مكنت وفد مجلس النواب من إبراز التجربة المغربية في المجالات المتعلقة بالتغيرات المناخية والطاقات المتجددة والتنمية المستدامة وانخراط الشباب في اتخاذ القرارات الديمقراطية فضلا عن تدفق المهاجرين من الجنوب نحو الشمال، مذكرا بأن المملكة، المدافعة عن التعاون جنوب-جنوب، أفادت العديد من الدول الأفريقية بخبرتها وتجربتها في هذه القطاعات.
واعتبر أن مذكرة التفاهم الموقعة في يوليوز الماضي بين مجلسي البرلمان المغربي وبرلمان الأنديز تفتح آفاقا واسعة للتعاون بين الجانبين في العديد من المجالات، مبرزا أن مختلف الشروط متوفرة لإطلاق دينامية جديدة على مستوى علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب ودول الأنديز الأعضاء بهذه الهيئة التشريعية التي تتخذ من بوغوتا مقرا لها.

وقال إن مشاركة المملكة في هذه الدورة سمحت أيضا للوفد المغربي بالإطلاع على تجربة برلمان الأنديز في مجال الانسجام بين النصوص التشريعية التي تهم عددا من المجالات.

وأكد السيد العبدي أن وضع الشريك المتقدم الذي حصل عليه المغرب لدى برلمان دول الأنديز سيمكن المملكة من تعزيز دورها كجسر بين القارة الأفريقية ودول الانديز على الخصوص وأمريكا اللاتينية بشكل عام.

وعقب هذه الدورة، عقد برلمان الأنديز جلسة خاصة بمناسبة مرور 39 عاما على إنشائه بحضور الوفد المغربي وسفيرة المملكة لدى كولومبيا، السيدة فريدة لوداية.

وخلال هذه الجلسة، التي جرت أيضا بحضور العديد من السفراء وممثلي أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمد بكولومبيا، ألقى رئيس برلمان الأنديز، هوغو كيروز (الإكوادور) خطابا أجمل فيه حصيلة عمل هذه الهيئة التشريعية خلال السنوات الأخيرة، مثمنا باسم أعضاء مكتب هذه الهيئة مشاركة المغرب في أشغال دورتها.
ووقع البرلمان المغربي وبرلمان الأندير في يوليوز الماضي مذكرة تفاهم ترمي إلى إرساء قنوات التواصل والتفاعل البرلماني من خلال تبادل الزيارات والخبرات والتجارب والمعلومات والوثائق بين الطرفين.

ونصت المذكرة على تفعيل صفة البرلمان المغربي بمجلسيه كعضو ملاحظ دائم لدى برلمان الأنديز وتمتيعه بصفة شريك متقدم مع ما يترتب عن ذلك بالنسبة لبرلمان المملكة المغربية من حقوق وواجبات منصوص عليها في النظام الداخلي لبرلمان الأنديز وكذا شروط المشاركة المنصوص عليها في هذه الاتفاقية.