رشيد بوكطاية: آسفي تراهن على غيرة أبنائها للترافع على مشاكل الإقليم داخل قبة البرلمان

0 175

قال؛ رشيد بوكطاية، مرشح حزب الأصالة والمعاصرة للانتخابات التشريعية الجزئية برسم الدائرة الانتخابية لآسفي، إن هذه الأخيرة تحتاج إلى أبنائها وتراهن على غيرتهم على الإقليم من أجل الترافع على المشاكل التي يعيشها الساكنة داخل قبة البرلمان، ونقلها إلى الجهات المختصة بهدف إيجاد حلول جذرية لها.

وأضاف بوكطاية، خلال حملته الانتخابية بالسوق الأسبوعي بجمعة سحيم، أمس الجمعة 23 شتنبر 2022، “صناديق الاقتراع هي الفيصل وساكنة الإقليم تعي جيدا من يستحق تمثيلها بقبة البرلمان للترافع عن همومها ومشاكلها”، مؤكدا أنه يراهن على ثقة أبناء مدينته الذين يعرفونه يقين المعرفة كإبن حاضرة المحيط، وغيرته وشغفه لخلق دينامية بالإقليم.

وفي هذا الصدد، شدد بوكطاية على أن حزب الأصالة والمعاصرة يتوفر على قاعدة مهمة من المناضلات والمناضلين بالإقليم، وهو ما يخول له احتلال المرتبة الأولى في هذه الاستحقاقات الجزئية، مؤكدا عزمه مواصلة نضاله ودفاعه عن مصالح الساكنة التي تضع ثقتها في الحزب كمشروع مجتمعي لا بديل له.

وعرفت الجولات الميدانية التي قام بها مرشح البام تفاعلا إيجابيا من قبل ساكنة المنطقة، التي عبرت عن دعمها ومساندتها للائحة الحزب في الانتخابات الجزئية، مؤكدة أن هذا الأخير أبان عن كفاءته في العديد من المحطات، وهو الأجدر بأن يترافع عن مشاكل ساكنة آسفي.

ويحرص بوكطاية على خوض حملة انتخابية قانونية وأخلاقية تحترم الشروط المنصوص عليها في القوانين الجاري بها العمل، وتجسد التنافس الانتخابي الراقي، مع الاحترام التام لحلفاء الحزب داخل الأغلبية المرشحين بدورهم لهذه الانتخابات، تعزيزا للخيار الديمقراطي ببلادنا.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.