رضوان لحميدي يفضح مجموعة من اختلالات التسيير بجماعة أولاد يحيى لكراير

0 787

أحرج رضوان لحميدي، عضو بمجلس جماعة أولاد يحيى لكراير بإقليم زاكورة عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيس الجماعة بعدد من الأسئلة الكتابية تتعلق بتعثر بعض المشاريع بالجماعة وتوقفها دون إتمامها، وبقطاعات الماء والكهرباء والنظافة، وعدم تطبيق مقتضيات القانون الداخلي للمجلس، من قبيل إنشاء هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، عملا بإشراك المجتمع المدني في التنمية والتشاور حول تتبع المشاريع .

وجاءت الأسئلة الكتابية للعضو طبقا لأحكام المادة 46 من القانون التنظيمي رقم 113/14 ، والتي بموجبها يوجه العضو أسئلة تتعلق باختصاصات الجماعة شهرا قبل انعقاد الدورة، التي من المقرر عقدها يوم 4 أكتوبر 2019، على الساعة العاشرة صباحا .

وأوضح رضوان لحميدي في تصريحات إعلامية أن الأسئلة التي وجهها تدخل في إطار الاختصاصات التي يكفلها القانون المنظم لعمل المجالس المنتخبة ، خصوصا الجماعات الترابية، مبرزا أن التنمية تشكل رهانا آنيا ومستعجلا ، على اعتبار أن الساكنة التي وضعت ثقتها في المنتخبين وتنتظر ترجمة حقيقة لمخرجات ومقرارت المجلس .

وفي هذا الصدد، عبر ذات المتحدث عن أسفه على كل المقررات والمخرجات التي بقيت رهينة حسابات سياسية ضيقة لا تخدم الصالح العام ، وبقيت جماعة أولاد يحيى لكراير منذ سنتين على وقع الصراع والبلوكاج التنموي.

خديجة الرحالي