رفع أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس عمالة وجدة أنجاد المنعقدة يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018

0 493

رفع أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس عمالة وجدة أنجاد المنعقدة يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018

عرفت الدورة الاستثنائية التي عقدها مجلس عمالة وجدة أنجاد يوم الثلاثاء 30 أكتوبر ، حدثا استثنائيا ومفاجئا، تمثل في إعلان رئيس المجلس السيد هشام الصغير عن رفع الجلسة وذلك مباشرة بعد افتتاحها بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.

وحسب بيان صادر عن مجلس عمالة وجدة أنجاد فإن القرار “لقي دعم ومساندة كافة أعضاء المجلس الحاضرين بمختلف أطيافهم السياسية وجاء كاحتجاج سلمي وحضاري جراء ما تعرفه المشاريع التنموية الكبرى التي سطرها المجلس ضمن برنامجه التنموي من مماطلة ممنهجة وتسويف للحيلولة دون إخراجها لحيز الوجود في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية جد صعبة يمر بها الإقليم، خاصة من طرف بعض المصالح اللاممركزة وعلى رأسها المدير الجهوي لشركة العمران والخازن العمالاتي وكذا بعض المنابر الصحفية”.

وأضاف البيان أن من أبرز المشاريع التي تعرف عراقيل في تنفيذها، نجد:
“• مشروع ‘وجدة نير شور’ الذي بذلت فيه مجهودات كبيرة سواء من طرف المجلس أو السلطة الولائية ممثلة في شخص السيد الكاتب العام.
• مشروع ‘حلبة سباق الخيل’ الذي ذكر الرئيس أن اتفاقية الشراكة مع العمران ظلت مركونة في درج السيد مدير شركة العمران عدة شهور (وهي موقعة) ولم يتوصل بها إلا منذ أسابيع، الشيء الذي جعل الرئيس يتساءل عن السبب الحقيقي وراء هذا التماطل.

• إرجاع التزامات المصاريف من طرف السيد الخازن دون التأشير عليها وبدون أسباب موضوعية وأهمها ملف الدعم المقدم من طرف المجلس لتجديد أسطول سيارات الأجرة بصنفيها الكبيرة والصغيرة بمدينة وجدة”.

وصرح رئيس المجلس السيد هشام الصغير أن اعتراض هذه المشاريع هو “بمثابة إشعال النار في الهشيم وخلق الفتنة وتبخيس المؤسسات المنتخبة”؛ وأضاف التأكيد على “عزمه المضي قدما لتنفيذ المشاريع التنموية خدمة للصالح العام، وأن العراقيل لن تزيده إلا عزما وإصرارا على مواصلة درب الاصلاح والنماء لخدمة هذا الوطن تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده”.

متابعة: الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...