روح المواطنة، والتفاوتات الاجتماعية..

0 315
 شكلت قضية المواطنة، والتفاوتات الاجتماعية، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 23 يناير 2020.
وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن “غياب روح المواطنة ببلادنا، كما هو الحال بباقي البلدان، يمثل إشكالية حقيقية”، مؤكدا أن هذا السلوك يمس بصورة البلاد بشكل قوي.
وبعدما سلط كاتب الافتتاحية الضوء على تفعيل المسؤولين بالدار البيضاء للقانون المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها، أبرز أن هذا النص يتضمن عقوبات مشددة في حق الأشخاص الذين يلقون الأزبال خارج الحاويات المخصصة لهذا الغرض.
وأعرب عن أسفه لعدم تطبيق العقوبات المنصوص عليها في هذا القانون منذ المصادقة عليه، داعيا كذلك إلى المراهنة على التربية، واتخاذ الإجراءات اللازمة في إطار البرامج التعليمية لغرس السلوكيات الحميدة لدى الأطفال في سن مبكرة.
وتحت عنوان “التحدي الوطني”، أبرزت يومية (البيان) أن ” التفاوتات الاجتماعية ظاهرة شاذة، حيث أن أقلية ثرية تستحوذ تقريبا على معظم الموارد الوطنية”. وبالنسبة لكاتب الافتتاحية، فإنه “طالما سيتواصل هذا الواقع، الذي يتقدم بوتيرة متسارعة، فإنه لا يمكن الحديث عن الديمقراطية، أو أي آفاق مضمونة”.
ودعا صاحب الافتتاحية، في هذا السياق، الدولة إلى تعزيز الخيار الديمقراطي بشكل لا رجعة فيه، مع دعم الفاعلين في مجال الوساطة السياسية والنقابية، والمجتمع المدني، معتبرا أن تحقيق المصالحة بين كل هذه المكونات، في إطار من الاحترام والتوافق، سيشكل حتما مقدمة ذات أهمية بالغة لمواصلة بناء الصرح الديمقراطي الوطني.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...