زبيدة الرويجل: “البام” ساهم في تشكيل الأغلبية المسيرة لمجلس مدينة اليوسفية ودعم إمرأة لرئاسته

0 1,012

انخرط حزب الأصالة والمعاصرة، إلى جانب كل من أحزاب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الاستقلال والتقدم والاشتراكية، في تحالف سياسي على مستوى المجلس الجماعي لمدينة اليوسفية، بهدف تشكيل المكتب المسير لمجلس المدينة بعد وفاة الرئيس السابق للمجلس.

وبعد اجتماع جاد ومسؤول بين مكونات هذه الأحزاب خصص للتداول في مستقبل المجلس والتفكير في صيغ تضامنية لقيادة المرحلة المقبلة إلى نهايتها الانتدابية، وفي استحضار لخصوصية المرحلة الراهنة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، تقرر تشكيل مكتب مسير جديد أسندت مهمة رئاسته، بشكل توافقي وأفق تضامني، للسيدة حنان مبروك عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وبخصوص طبيعة ونوعية المهام والمسؤوليات التي تقلدها حزب الأصالة والمعاصرة في تشكيلة المكتب الجديد لمجلس مدينة اليوسفية، قالت السيدة زبيدة الرويجل، المنسقة الإقليمية للحزب باليوسفية، أن تشكيل المكتب المسير لمجلس مدينة اليوسفية أسفر عن تكليف كل من السيد العربي بوزيد بمهمة النائب الثاني والسيدة فاطنة مفحول، النائبة السادسة لرئيسة المجلس. كما تم تكليف السيد مطراج عبد المجيد، رئيسا للجنة الاقتصادية، والسيد عبد الله الجوهري، رئيسا للجنة التعمير ونائبته مليكة الكباب.، والسيد أحمد صظار، نائبا لرئيس لجنة المالية.

مشيرة في تصريح خصت به البوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة (بـام.مـا) أن الحزب، على مستوى مدينة اليوسفية، وبعدما قضى الفترة السابقة في المعارضة، قرر الانخراط في هذه الدينامية حرصا منه على المساهمة الجادة والفعالة في تحريك عجلة التنمية، والتزاما منه بالوعود التي قطعها مع المواطنين خلال آخر استحقاقات انتخابية.

وعن التوافق حول عنصر نسوي لرئاسة المجلس، كشفت المنسقة الإقليمية للحزب باليوسفية أنه وبالرغم من أن المنطقة معروفة بغلبة الفكر الذكوري، إلا أن حزب الأصالة والمعاصرة، وإلتزاما منه بمواقفه المبدئية والثابتة في قضايا المرأة وتعزيز تواجدها في المشهد السياسي ومن داخل المؤسسات المنتخبة، تفاعل بإيجابية مع ترشيح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لامرأة لمهمة رئاسة المجلس، لافتة الانتباه إلى أن “البـام” عزز هذا الحضور النسوي بترشيح سيدتين لمهمتي النائبة السادسة للرئيسة ونائبة رئيس لجنة التعمير.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...