ساكنة أكادير تجدد ثقتها في حميد وهبي نائبا برلمانيا

0 156

للمرة الثانية على التوالي، تمكن حميد وهبي من الصمود في وجه المتغيرات والضغوط الانتخابية المرتبطة بدائرة أكادير ادوتنان، لما لها من خصوصية كقطب اقتصادي مهم بالمملكة وعاصمة جهة سوس ماسة، وليحصد أصواتا مكنته من العبور بأريحية إلى قبة البرلمان عن حزب الأصالة والمعاصرة.

“أكادير تنتظرنا جميعا، تنتظر عزائم بناتها وابنائها لتنتفض من التهميش والحكرة وتُعيد بريقها..” شعار رفعه مناضلو ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة خلال الحملة الانتخابية، ونالت استعطافا ودعما من الساكنة خصوصا وأن وكيل اللائحة ليس سوى حميد وهبي رجل الأعمال والصيدلاني الذي اختار أن يستثمر بين أحضان منطقته ويسهم في التنمية السوسيو اقتصادية بالإقليم والجهة. وهو اليوم يسعى إلى ترجمة ما راكمه من خبرة وتجربة غنية على المستوى السياسي والاقتصادي، إلى جانب درايته الجيدة ورؤيته السديدة لمفاتيح التنمية لحاضرة سوس لترشيد نفقاتها ومنح حياة جديدة لانبعاث جديد إقليم اكادير.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...