سامي الفرج: أمن المغرب جزء من أمن دول مجلس التعاون الخليجي

0 472

أكد سامي الفرج رئيس مركز الكويت للدراسة الاستراتيجية، اليوم الجمعة 27 نونبر الجاري، خلال مشاركته في الندوة التفاعلية التي نظمها حزب الأصالة والمعاصرة _ فرع مغاربة العالم_ حول موضوع ” الصحراء المغربية والأخوة العربية” على ضوء مستجدات القضية الوطنية المغربية بمنطقة الكركرات، على أن بلاده الكويت تؤيد وتدعم سيادة المغرب على كامل أراضيه إلى الحدود الموريتانية.

وواضح سامي الفرج على أن دعم بلاده الكويت لتأمين معبر الكرگرات الحدودي، مرتبط بالمصالح الاستراتيجية بين الكويت والمغرب والاردن وباقي دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف رئيس مركز الكويت للدراسات الاستراتيجية، ان الكويت والمغرب تربطهم اواصر الإخوة والتاريخ والمصير المشترك، وان الكويت كانت دائما تساهم في دعم وتشيد المشاريع الاقتصادية التنموية مثل السدود والطرق السيارة.

وعرج ذات المتحدث، أن الكويت والمغرب بينهم توافق ايديولوجي ايضا من خلال المذهب المالكي اذ تساهم الكويت دائما في تقوية الموقف المغربي اتجاه قضاياه الاقتصادية والسياسية والدينية الموجهة إلى باقي العالم، بإعتبار المغرب يحضى بموقع استراتيجي مهم.

وختم سامي الفرج بالقول، ان المغرب جزء من أمن دول مجلس التعاون الخليجي، وسنظل دائما نساند أمن المغرب القومي على مختلف الواجهات الدينية والاقتصادية والسياسية وعلى رأس الأولويات قضية الوحدة الترابية.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...