سمير بلفقيه يستعرض تصور حزب الأصالة والمعاصرة لأركان النموذح التنموي الجديد بالمغرب

0 478

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، نظمت جمعية أعضاء المفتشية العامة للمالية بتعاون مع وزارة الاقتصاد والمالية الملتقى الدولي الثاني حول”إعادة النظر في النموذج التنموي لمواكبة التطورات التي يشهدها المغرب”.

ويندرج هذا الملتقى الذي نظم على مدى يومي 19 و 20 اكتوبر2018، بالمركز الدولي للمؤتمرات محمد السادس بالصخيرات، في سياق مجهودات المساهمة في تلبية النداء الملكي السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة لأجل إطلاق حوار وطني حول النموذج التنوي المغربي.

وقد عرف هذا الملتقى حضورا وازنا لمسؤولين حكوميين وزعماء أحزاب سياسية و فعاليات المجتمع المدني و أساتذة جامعيين و فاعلين اقتصاديين من المغرب ومن الدول الصديقة والشقيقة، والهيئات والمنظمات الدولية. وقد شارك السيد سمير بلفقيه، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، ممثلا للسيد الأمين العام، في هذا الملتقى الهام عرض تصور الحزب لأركان النموذج التنموي الجديد، الكفيل بتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية ويعزز المبادرة الحرة وتنافسية الاقتصاد الوطني.

وقد نظمت خلال الملتقى ثلاث موائد مستديرة استعرض فيها المشاركون على التوالي تصور الفاعلين المؤسساتيين والأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني والباحثين الأكاديميين وكذا الشركاء الوطنيين والدوليين، كنا تم الانكباب على بلورة الحلول و المقترحات العملية الكفيلة بوضع أسس نموذج تنموي ملائم ينتج الثروة ويخلق فرص الشغل و يضمن العيش الكريم ويعزز إشعاع المغرب جهويا ودوليا.