شباب البام بتازة يقاربون في ندوة علمية المشاركة السياسية للشباب بين الواقع والاَفاق

0 238

تحت إشراف المكتب الإقليمي لمنظمة شباب الأصالة والمعاصرة بإقليم تازة، عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر المحلي التأسيسي لشبيبة البام بالإقليم، أمس الأربعاء 27 مارس، بالمقر الإقليمي للحزب، ندوة علمية تحت شعار “المشاركة السياسية للشباب بين الواقع والاَفاق”.

وأفاد شرف صدوق، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي لمنظمة شباب البام بتازة، في تصريح لـــ”بام.ما”، بأن الندوة تأتي بعد سلسلة من الأنشطة والتكوينات التي سطرها أعضاء اللجنة التحضيرية قبل عقد المؤتمر التأسيسي للشبيبة البام بالإقليم، بالإضافة إلى الإشراف على عملية الإنخراطات.

وحسب ذات المتحدث، فقد عرفت الندوة التي أطرها كل من: عبد الحي الوردي أستاذ باحث في القانون ومحامي بهيئة تازة، وخالد حمدان أستاذ باحث في العلوم السياسية، مشاركة مكثفة لشباب الإقليم، تم التطرق خلالها لمفهوم الشباب والمشاركة السياسية، والشباب والعمل السياسي على أرض الواقع، وكيف يمكن للأحزاب إعادة الثقة للشباب في العمل السياسي؟.

وأكد المشاركون في الندوة بأن الشباب لا يعزف عن السياسة بقدر ما يطمح إلى مشهد سياسي محفز، ويضمن مشاركة فعالة ومؤثرة، كما تم التأكيد أيضا على أن الضمانات القانونية غير كافية لوحدها لدعم المشاركة السياسية باعتبارها مكونا من مكونات العملية الديمقراطية، والتي لا يمكن أن تستقيم بدون ثقافة سياسية، فيما دعا المشاركون إلى الاشتغال على التمثلات الاجتماعية للشباب حول الشأن السياسي من أجل فهم طبيعة المشاركة السياسية لهذه الفئة، وإقرار سياسيات عمومية خاصة بهم، وتأهيل الفاعل السياسي لاستيعاب التحولات السياسية والأشكال الجديدة للمشاركة السياسية.

وفي الأخير دعا المشاركون إلى إسماع صوت شباب إقليم تازة، وإشراكه في صنع القرار لأن عملية مشاركة الشباب في صنع القرار أصبحت ضرورة ملحة في الوقت الراهن أكثر من أي وقت مضى لأن ذلك مرتبط بسيرورة المجتمع وتطوره ، فلا يمكن الإبقاء على هذا الخزان الكبير راكدا دون الإستفادة منه، وتوظيفه التوظيف الجيد الذي يعود بالفائدة على البلد وتنميته.

خديجة الرحالي