شباب “البام” يجددون تشبثهم الراسخ بالمشروع السياسي للبام باعتباره أمل المغاربة في غد مشرق

0 775

“سنمضي سنمضي إلى ما نريد.. تنظيم قوي وحزب عتيد”، هكذا اختار شباب حزب الأصالة والمعاصرة افتتاح اللقاء التواصلي للشباب البامي، المنظم اليوم الاثنين 3 يونيو 2019 بالمقر المركزي للحزب بالعاصمة الرباط، تحت شعار “من أجل دعم الشرعية والمسؤولية والديمقراطية”.

وعرف اللقاء التواصلي حضورا قويا ومكثفا لشباب الحزب بكل جهات وأقاليم المملكة، الذين جددوا التزامهم بالشرعية والمؤسسات وتشبثهم الراسخ بالمشروع السياسي للحزب، باعتباره يحمل رسالة نبيلة تستلهم مضامينها من الأدبيات التأسيسية للبام، الذي يعتبر أمل المغاربة في غد مشرق لتحقيق العدالة الاجتماعية، داعين جميع المناضلات والمناضلين إلى الالتفاف حول المشروع من أجل تعزيز المكتسبات والمضي قدما في مسيرة التغيير والبناء.

وأجمعت المداخلات على أن الحزب يمر بمرحلة مفصلية دقيقة وحاسمة ومخاض عسير فرضته الظروف التنظيمية يتطلب من جميع المناضلات والمناضلين التحلي بالصبر والتشبث بالخيار الديمقراطي، الذي انخرطت فيه بلادنا كأحد المكتسبات في العهد الجديد وانتهجه الحزب في سياساته، خصوصا وأن طريق تحقيق الديمقراطية طويل يحتاج إلى تنمية روح المواطنة وإلى كفاح مستمر.

وأكد شباب “البام” أنهم حريصون أشد الحرص على تجديد النخب وإنتاجها ليكون الحزب فضاء حرا وواسعا لانبثاق نهضة فكرية وثقافية وسياسية واجتماعية وإنضاج الشروط الموضوعية للمساهمة في بناء الوطن، معبرين عن قلقهم من مستقبل يشوبه الغموض التام في ظل سياسات لا شعبية أنتجتها الحكومة الحالية والتي تستمر في إهدار الفرص والزمن، وكذا إجهاض إرادة الشباب في تحقيق أحلامه والتعبير عن مطالبه المشروعة، عوض خلق جسر للتواصل والحوار الجاد والهادف والمسؤول لبناء الثقة والانتصار للوطن والمؤسسات.

سارة الرمشي