شباب “البام” ينخرطون في حملة إنسانية تحت شعار “challenge_moroccans” لإحياء التكافل الاجتماعي

0 689

في إطار إحياء التكافل الاجتماعي، انخرط عدد كبير من شباب حزب الأصالة والمعاصرة في الحملة التي أطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار “challenge_moroccans”، والتي تهدف إلى مساعدة الأسر التي باتت تعيش ظروفا اجتماعية مزرية جراء مرحلة الطوارئ الصحية التي دخلتها بلادنا.

وتهدف هذه المبادرة إلى التخفيف من حدة آثار قرارات محاربة جائحة “كورونا” على هذه الأسر، بعد منع تداول الكثير من المهن اليومية والأنشطة غير المهيكلة وإغلاق العديد من الفضاءات العامة كالمقاهي والحمامات، كخيارات لا محيد عنها للتصدي لهذا الوباء الفتاك.

وفِي هذا السياق، أكدت نجوى كوكوس، رئيسة منظمة شباب الأصالة والمعاصرة، أن عددا كبيرا من شباب “البام” انخرطوا في هذه الحملة، التي عرفت انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وأبانوا عن حبهم لهذا الوطن ولإخوانهم المغاربة، موضحة أن الجهات المعنية ستحرص على اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة تجاه الأسر المغربية المعوزة لكن يجب على الجميع أن يضع يدا في يدا من أجل مساعدة السلطات بهدف التخفيف من الآثار السلبية لفيروس “كورونا” (كوفيد 19)، داعية جميع شباب الحزب إلى الانخراط في هذه المبادرة.

وشددت كوكوس، في تصريح لبوابة “بام. ما”، أن هؤلاء الشباب يقدمون مساعدات اجتماعية للأسر المتضررة وذلك بالتنسيق المحكم مع السلطات العمومية، قائلة في هذا الصدد “نحرص على إشراك السلطات العمومية في جميع تحركاتنا كما جاء في توجيه السيد الأمين العام عبد اللطيف وهبي، الذي أكد على ضرورة أخذ إذن وترخيص السلطات المعنية واتفاق مسبق ومحكم ودقيق مع توجيهاتها وقراراتها، كي نستطيع تنزيل هذه العملية الإنسانية في توازن تام بين تحقيق قيم التكافل والتآزر والتضامن وبين احترام شروط السلطات الصحية ببلادنا، الرامية إلى منع التجمعات وكثرة التحركات”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...