شبكة الدفاع عن الحق في الصحة تطالب الحكومة بالكشف عن النتائج السريرية حول الكلوروكين

0 258

دعت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة وزارة الصحة ولجنتها العلمية والتقنية، إلى إخبار الرأي العام الوطني والمجلس الوطني للأطباء والطبيبات والمراكز الاستشفائية الجامعية وكليات الطب والصيدلة، بنتائج تجاربها السريرية، حول استخدام دواء الهيدروكسي كلوروكين، بعد أن قررت منظمة الصحة العالمية تعليق التجارب السريرية لهذا العقار لعلاج “كوفيد-19” والتي تجريها مع عدة دول.

وذكرت الشبكة، في بلاغ صادر عنها، أنه أمام مستجدات منظمة الصحة العالمية وقرار المجلس الأعلى للصحة والوكالة الفرنسية للأدوية في نفس الاتجاه، فإنه على وزارة الصحة تنوير الرأي العام الوطني والهيئات الصحية والطبية المعنية، وذلك بإعمال المقتضيات الدستورية في حصول المواطنين على كل المعلومات التي تهم صحة المجتمع، ومنها نتائج استخدام البروتكول العلاجي المشار إليه في علاج الفيروس، ومختلف المؤشرات والمعطيات المتعلقة باستخدامه فضلا عن كلفته المالية، وتراجع منظمة الصحة العالمية في اعتماده، احتراما لأخلاقيات ومبادئ الصحة والطب في تمكين المواطنين من معرفة ما يتلقونه من علاج وأدوية وأضرارها الجانبية.

وأشار البلاغ، إلى أنه سبق للشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة أن طالبت وزارة الصحة بإخبار الرأي العام وهيئة الأطباء الوطنية والمراكز الاستشفائية الجامعية وكليات الطب والصيدلة، بمبررات ودواعي استعمال هذا العقار ضمن بروتكول علاجي وطني، وبنتائج التجارب السريرية التي تقوم بها الوزارة ولجنتها العلمية والتقنية حول استخدام عقار الكلولوروكين والهيدركلوروكين، إضافة الى المضاد الحيوي ازيتروميسين، وكافة التعديلات التي طرأت على البرتوكول العلاجي والجهات الدولية التي تشتغل معها، خاصة أن الدواء يوصف لجميع المرضى مباشرة بعد عزل المريض قبل صدور نتائج التحليلات المخبرية.

وأضافت الشبكة، أنه منظمة الصحة العالمية قررت، بعد جدال مطول حول فعالية استخدام عقار الملاريا في علاج فيروس كورونا، تعليق التجارب السريرية لهذا العقار، واعتباره غير فعال لعلاج كوفيد -19 ويمكن أن تكون له أضرار على صحة المريض، وذلك بناء على نتائج دراسة، نشرت في مجلة “ذي لانسيت” الطبية، والتي كشفت فيها أن اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته للتصدي لكوفيد-19، ليس فاعلا وقد يكون ضارا، وتبين أن الذين عولجوا بعقار هيدروكسي كلوروكين، أو كلوروكين، كانوا عرضة للوفاة بصورة أكبر، مبرزة، أنه في نفس السياق، قررت الحكومة الفرنسية إلغاء استخدام عقار الهيدروكسي كلوروكين تجاوبا مع رأي المجلس الأعلى للصحة العامة والوكالة الوطنية لسلامة الأدوية الفرنسية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...