شبيبة البام بتازة تنظم ندوة تعالج موضوع سياسة إعداد التراب الوطني ودورها في تحقيق العدالة المجالية

0 656

“سياسة إعداد التراب الوطني ودورها في تحقيق العدالة المجالية”، هو موضوع الندوة التي نظمتها شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة بتازة يوم الأحد 25 نونبر 2018، بتأطير من حسين بوعيش، وتحت إشراف عزوز السرار، رئيس لجنة التكوين والتأطير بالأمانة الجهوية لمنظمة الشباب جهة فاس مكناس.
وتميزت الندوة التأطيرية بإلقاء كلمة حول الدينامية المتجددة للحزب وتم التطرق لبعض نقاط الموضوع من طرف كل من عزوز السرار وبدر زروال الرئيس الاقليمي لشبيبة الأصالة والمعاصرة بتازة، وذلك بحضور عبد الرزاق القرطيط عضو المجلس الوطني للحزب.

واستهل حسين بوعيش عرضه حول موضوع “سياسة إعداد التراب الوطني ودورها في تحقيق العدالة المجالية”، بسرد السياق التاريخي لإعداد التراب الوطني والسيرورة التي عرفتها التقطيعات الترابية بالمغرب، بعدها قدَّم تعريفا شاملا لسياسة إعداد التراب الوطني، والمبادئ الموجهة لها و التي تقوم على تدعيم الوحدة الوطنية، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمحافظة على البيئة، وإشراك السكان في التسيير، إضافة إلى طرحه مسألة الديمقراطية المحلية.

وتم التطرق في الندوة التأطيرية كذلك إلى الاختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني، كالرفع من فعالية الاقتصاد الوطني من خلال تحسين ظروف الاستثمار والبحث عن وسائل جديدة للتنمية الاقتصادية، والاهتمام بالعالم القروي.
كما عرج بوعيش على المحور المتعلق بربط السياسة الحضرية بالإطار الشمولي لإعداد التراب الوطني عن طريق دعم القطاع العصري، وإعادة هيكلة القطاع التقليدي، والاهتمام بالتنمية الاجتماعية، وتفعيل قوانين العمران والتعمير، إضافة إلى صيانة وتدبير الموارد الطبيعية والمحافظة على التراث الثقافي، وتأهيل الموارد البشرية وذلك بمحاربة الأمية، وإصلاح مناهج التعليم، وتطوير البحث العلمي والتكنولوجي.

إلى ذلك، استعرض بوعيش التوجهات المجالية الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني على الشكل الآتي: المناطق الجبلية، والمناطق المسقية، ومناطق البور، والمناطق الصحراوية وشبه الصحراوية، والمناطق الساحلية الأطلنتية، والشبكة الحضرية، والأقاليم الشمالية والشرقية، مبرزا دور سياسة إعداد التراب الوطني في تهيئة المجال وتحقيق التنمية.
وقبل اختتام الندوة التأطيرية، تم فتح نقاش مفتوح تفاعل فيه الحضور، إذ خَلُص الجميع على أن المغرب في حاجة ماسة إلى سياسة وطنية ناجعة، وفاعلة على مستوى إعداد التراب بهدف التخفيف من حدة التفاوتات المجالية.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...