شبيبة “البام” بسيدي مومن البرنوصي تستنكر بشدة فشل الحكومة في تنزيل برامج تدعم الشباب والتنمية

0 51

أصدر فرع منظمة شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة بعمالة مقاطعات سيدي مومن البرنوصي بالدار البيضاء، بلاغا يصف الوضعية الإقتصادية والإجتماعية والسياسية بالمتأزمة نتيجة عجز الحكومة عن تدبير القطاعات الحيوية ذات الأولوية بالنسبة للمواطنين.

ودعت المنظمة في بلاغ لها توصل “بام. ما” بنسخة منه، الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها كاملة تجاه القضايا الكبرى للشعب المغربي، وتدارك ما يعرفه برنامجها من فشل ذريع على مستوى التنزيل، من خلال تكريس منطق الأرقام الوهمية في غياب التنمية الشاملة على أرض الواقع. كما دعتها إلى الإسراع بإطلاق برامج تهم الشباب والفئات المحرومة وذوي الإحتياجات الخاصة، ودعم المبادرات الهادفة إلى الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، و تعزيز الديبلوماسية الموازية خاصة مبادرات المجتمع المدني، تماشيا مع التوجيهات السامية التي حملتها الخطب الملكية.

كما سجلت شبيبة حزب البام بسيدي مومن البرنوصي غياب تفعيل الدعم المقاولاتي للشباب الرامي إلى تأهيل قدراتهم الإقتصادية، وتحسين وضعيتهم الإجتماعية، الشيء الذي خلف إحتقانا جليا جراء الإستياء الكبير من السياسات الحكومية الفاشلة خاصة غياب برامج موجهة للشباب، بالإضافة إلى غياب ترشيد تدبير النفقات المبرمجة من طرف الجماعات والمقاطعات الترابية، وغياب تام لمنطق الحفاظ على المال العام.

إلى ذلك، لم تخف شبيبة الحزب بسيدي البرنوصي سيدي مومن استنكارها من سوء تسيير المدن من طرف مجالس الجماعات والمقاطعات، مع غياب واضح للإستجابة للحاجيات الملحة للمواطنين، وغياب المقاربة المنهجية المعقلنة في تدبير الشأن العام المحلي، و إغراق الجماعات الترابية بمديونة مرتفعة لا توازيها مشاريع ذات نجاعة.

وألحت شبيبة حزب البام بسيدي مومن سيدي البرنوصي على الحكومة، بضرورة دعم الشباب وفتح المجال في وجه النخب الشابة، وتعزيز ثقتها بنفسها لإنجاح المشروع التنموي باعتبارها المحرك الأساسي لأي تنمية.

إبراهيم الصبار