شبيبة البام بفاس تناقش موضوع “حزب الأصالة والمعاصرة: سياقات التأسيس وموجهات الفعل السياسي”

0 445

نظم المكتب الإقليمي لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم فاس، يوم السبت 23 فبراير 2019 بالمقر الإقليمي بفاس، دورة تكوينية حول موضوع “حزب الأصالة و المعاصرة: سياقات التأسيس وموجهات الفعل السياسي”، إذ تكلف بتأطيرها محسن وهابي عضو المكتب الإقليمي للمنظمة بفاس.

وأبرز فؤاد الشركي رئيس المكتب الإقليمي لشبيبة الحزب بفاس، أن سياق هذا النشاط يأتي تفعيلا للبرنامج السنوي الذي سطره المكتب الإقليمي وصادق عليه المجلس الإقليمي خلال الاجتماع الأخير، مؤكدا أن البرنامج يتضمن عدة دورات تكوينية في مجالات مختلفة تهم قضايا الشباب.

وفي الإطار ذاته، أشاد محمد السليماني الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمكتب الإقليمي لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم فاس، الذي باشر تنفيذ برنامجه بتنظيم هذه الدورة التكوينية، مبرزا اعتزازه بهذا العمل التنظيمي والتكويني الذي يصب في إنتاج النخب الحزبية.

كما بسط الحسن الحرث عضو المجلس الوطني للحزب وعضو الأمانة الإقليمية بفاس، الظرفية الدولية والعربية والوطنية التي تأسس فيها البام، مستعرضا أهداف حركة لكل الديمقراطيين والشروط الموضوعية لتأسيس البام.

وتوقف الحرث عند ضعف المشاركة خلال استحقاقات 2007، وكذلك عند ظاهرة البلقنة والدفع نحو عقلنة المشهد السياسي والحزبي لإعادة بناء الثقة والتحفيز على المشاركة، مؤكدا أن ولادة حزب الأصالة والمعاصرة جاءت لتلبية الحاجة الموضوعية لتحديث مختلف المستويات والمناحي، وتدعيم الإصلاحات والاختيار الديمقراطي وترسيخ العمل داخل القطب الحداثي، ودعم الأوراش الكبرى ومواجهة كل الدعوات الاستئصالية، والارتكاز على صناديق الاقتراع التي تمكن حزب الأصالة والمعاصرة بفضلها من تثبيت شرعيته القانونية والديمقراطية.

إلى ذلك، تطرق يوسف المساعف للمحور الثاني للورشة “موجهات الفعل السياسي”، حيث حدد ثلاثة مستويات لتفكيك هذا المحور، ويتعلق المستوى الأول بمفهوم السياسة، ثم انتقل إلى المستوى الثاني الذي حدده في مفهوم الأحزاب وأنماطها، مركزا على حزب الأصالة والمعاصرة كنموذج، أما المستوى الثالث ناقش فيه المساعف مبادئ وقيم حزب الأصالة والمعاصرة كموجهات لفعله السياسي، وذلك عن طريق الفعل الثقافي والإجتماعي.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...