شبيبة البام تهيكل مكتبها المحلي بمقاطعة أكدال/فاس

0 447

عقدت منظمة شباب حزب الأصالة و المعاصرة بإقليم فاس لقاء تنظيميا على صعيد مقاطعة أكدال، و ذلك يوم الأحد 14 فبراير 2021 بالمقر الإقليمي بفاس، وهو اللقاء الذي يندرج في إطار الديناميةالتنظيميةوالسياسيةالتي يعرفهاحزب الأصالةوالمعاصرة بجهة فاس مكناس عامة وبعمالة فاس خاصة.

اللقاء الذي خصص لهيكلة المنظمة بأكدال ، عرف حضورا متميزا للنائب البرلماني السيد عزيز اللبار و النائبة البرلمانية ثورية فراج، و السيد محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي و السيد محمد السليماني الأمين العام الإقليمي، و كذا كل من السيد يوسف المساعف الرئيس الجهوي للمنظمة و السيد لحسن حيرث عضو المجلس الوطني و السيدة ناجية قجو رئيسة منظمة نساء الأصالة و المعاصرة بفاس، و تحت إشراف السيد فؤاد الشركي الرئيس الإقليمي للمنظمة بفاس، إضافة إلى حضور نوعي وكمي لشباب البام بمقاطعة أكدال .

في كلمته الافتتاحية، عرج السيد الشركي حول السياق السياسي و التنظيمي لقرار المكتب الإقليمي للمنظمة حول هيكلة المنظمة على صعيد المقاطعات، إذ تعتبر مقاطعة أكدال المحطة الثانية في سلسلة اللقاءات التنظيمية بعد نجاح اللقاء الأول لمقاطعة سايس.

من جهتها عبرت السيدة النائبة ثورية فراج عن اعتزازها لمواكبة لقاءات الشبيبة، داعية الشباب إلى مواصلة العمل الميداني و السياسي و ذلك بهدف إبراز كفاءات و نخب شابة قادرة على تحمل المسؤوليات سياسيا و في الشأن العام، منوهة بالدور المحوري الذي تقوم به المنظمة بإقليم فاس.

السيد الأمين الإقليمي محمد السليماني بدوره أثنى على الدينامية التي أطلقتها المنظمة و مباشرتها هيكلة الشبيبة على صعيد المقاطعات و الجماعات الترابية، مدعما عمل المنظمة و مبادراتها، حيث أكد أن قوة الحزب تكمن في قوة شبيبته.

فيما تمحورت كلمة السيد لحسن حرث حول دور الشبيبات الحزبية في تأطير الشباب و تأهيلهم و تكوينهم، لمحاربة العزوف السياسي ، داعيا الشباب لتسطير برنامج متكامل يهم شباب مقاطعة أكدال و يلبي طموحاتهم.

ناجية قجو بدورها نوهت بالمبادرة الشبابية التي تأتي بشكل متوازي مع هيكلة منظمة نساء حزب الأصالة و المعاصرة مما يجعل الحزب أقوى بدراعيه الشبيبي و النسائي، ليكون حاضرا بقوة في الاستحقاقات القادمة.

فيما جاءت كلمة النائب البرلماني عزيز اللبار مرتكزة حول مشاكل الشباب في التعليم و البطالة و الصحة بمدينة فاس، مبرزا دوره في الترافع على هذه المشاكل لدى الوزارات المعنية كوزارة الاقتصاد و السياحة و الصحة، مدافعا على شباب المدينة من منطلق المعارضة البناءة، و ذلك بطرح هذه الإشكاليات مقرونة بحلول و بدائل، معترفا أن البعض منها تمت بلورتها على أرض الواقع، و أخرى وجدت آذانا صماء، متسائلا عن سبب تراجع هذه المدينة العالمة و عدم اهتمام الحكومات المتعاقبة و وضعها في أولوية الأولويات.
و أكد أيضا على ضرورة العمل بجنب الشباب لكسب رهان الاستحقاقات القادمة إيمانا منه بمحورية الشباب في العمل السياسي و دوره في عملية تجديد الأفكار و خلق دينامية مجتمعية تعطي للحزب زخما يدخل به غمار الاستحقاقات القادمة في أفق الريادة.

كلمة السيد يوسف المساعف نوهت بالمقاربة التي اعتمدها المكتب الإقليمي في هيكلة المنظمة على مستوى المقاطعات، المقاربة التي احترم فيها توزيع المجال الترابي للملحقات الإدارية، و تشكيل المكاتب المحلية باحترام تمثيليات الملحقات الإدارية و الأحياء، فيما دعا الجميع إلى التعبئة المسؤولة و العقلانية للاستعداد للاستحقاقات القادمة، إذ أن الحزب يصبو إلى موقع الريادة بمدينة فاس.

بعد انتهاء الفترة المخصصة للمداخلات و التي تميزت بنقاش شبابي ديمقراطي و هادئ و مسؤول، تم انتخاب المكتب المحلي الذي أسندت رئاسته للشاب سليم المدكوري ، عقد اجتماع للمكتب المحلي أطره السيد الأمين الجهوي للحزب الدكتور محمد الحجيرة، إذ نوه بعمل المنظمة بإقليم فاس، مذكرا بأهمية العمل الشبيبي و ماله من الأثر الإيجابي على الحزب و على نخبه و أفكاره و برامجه، داعيا المكتب المحلي المنتخب إلى العمل بجدية و بشكل وحدوي ومنفتح على كل الطاقات والكفاءات الشابة وتقوية الحضور الشبابي ذكورا وإناثا على المستوى التنظيمي للمنظمة والحزب وعلى المستوى الإشعاعي في علاقة مع مختلف فئات الشباب خدمة للصالح العام.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...