شيشاوة..باميو دائرة أمتوكة يؤسسون أمانتهم المحلية والمهاجري يوصيهم بالالتزام بتعهداتهم اتجاه المواطنين

0 291

“المسؤولية التنظيمية هي أمانة على عاتقكم، وعلى من يترشح لتحمل مسؤوليتها أن يكون في مستوى الرهانات المستقبلية”، هكذا أوصى عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة والنائب البرلماني عن إقليم شيشاوة، مولاي هشام المهاجري، الحاضرين في الجمع العام التأسيسي للأمانة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة بدائرة أمتوكة إقليم شيشاوة، المنعقد يومه الجمعة 13 ماي 2022، بإقامة حسن بوقدير الرئيس السابق لجماعة سيدي عبد المومن بأمسكنيد.

هذا الجمع شهد حضور وازناً لرؤساء المجالس المنتخبة ومستشارين جماعيين وممثلين للحزب بجميع الدوائر التابعة للنفوذ الترابي لدائرة أمتوكة، التي تضم ثمانية جماعات قروية: “سيدي عبد المومن” و”كوزنت” و”تيمليلت” و”رحالة” و”تولوكلت” و”بوابوض” و”بوابوض امدلان” و”اشمرارن”.

واستهل عضو المكتب السياسي، كلمته أمام الحاضرين؛ بالتطرق إلى تداعيات عقد هذا الجمع العام المندرج ضمن الجهود المبذولة لفتح جسور التواصل بين المنتخبين وعموم المواطنين بشتى الجماعات والدواوير التابعة لنفوذ الترابي لدائرة امتوكة.

كما جدد المهاجري في معرض كلمته التذكير بالمشاريع التنموية التي سبق وأن وعد بها ساكنة الإقليم عموما ككل، ودائرة أمتوكة على وجه الخصوص، سواء تعلق الأمر بالبنية التحتية من تعبيد للطرق أو إحداث مسالك طرقية جديدة بين جماعات دائرة أمتوكة. إلى جانب تجديده للالتزام بالحد من معاناة مجموعة من الدواوير مع إشكالية التوفر على المياه الصالحة للشرب ومياه السقي، لفتا انتباه الحاضرين إلى أنه يتم التحضير لبرنامج كبير بتنسيق مع جميع الرؤساء بالإقليم لتشخيص الأوضاع بدوائرهم وتتبع حاجياتهم فيما يخص كل جماعة على حدى، من أجل الترافع عليها أمام المسؤولين والبحث عن حلول جذرية لمعالجتها.

ولم يفوت المهاجري فرصة تناوله الكلمة ليذكر الحاضرين بأسباب غيابه القسري خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن الظروف العائلية القاهرة إلى جانب التزاماته المهنية كانت سببا في تأخره عن التواجد عن قرب مع ساكنة الدائرة، ولكنه كان حاضرا معهم عن بعد من خلال تواصله اليومي مع جميع الرؤساء والمنتخبين.

ومن جانب اَخر، عرج النائب البرلماني، للحديث عن الشق التنظيمي والدينامية المستمرة التي تباشرها القيادة الوطنية، وبالبرنامج التنظيمي الذي سطرته اللجنة التنظيمية الوطنية الذي يهم تجديد الهياكل الحزبية الجهوية والإقليمية والمحلية.

وخاطب المهاجري الحاضرين بالقول: “يجب أن يكون الهدف من تأسيس الأمانة المحلية هو التواصل مع الساكنة وتوسيع دائرة الانخراطات، وتكون الأمانة المحلية جهازاً تنظيمياً موازياً للحزب يراقب من يدبرون الشأن المحلي بدائرة أمتوكة”.

إلى ذلك، انتقل الجمع العام إلى محور انتخاب الأمين المحلي لدائرة امتوكة، حيث استقر المجتمعون خلال تداولهم، على المرشح الأنسب لمهمة الأمانة المحلية في شخص حسن خدان أميناً محليا للبام بدائرة أمتوكة، كما تم انتخاب باقي أعضاء الأمانة المحلية، على الشكل الاَتي

– حسن خدان: أميناً محليا للبام بدائرة أمتوكة
– سيدي أحمد بعدي: النائب الأول
– أحمد باحاج: مقرراً
– بوجمعة عفير: نائبه
– مبارك كردوم: أمينا للمال
– عبد الرحيم سمعطي: نائبا لأمين المال

شيشاوة: خديجة الرحالي ويوسف العمادي/ تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.