صابري: مشروع قانون إطار للتربية والتكوين.. ليس موضوع مزايدات سياسية بل قضية وطن

0 1,145

أكد هشام صابري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بلجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن مشروع قانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي ليس موضوع مزايدات سياسية أو موضوع أغلبية ومعارضة بل قضية وطن، مشددا على أن فريق “البام” سيلبي دعوة اللجنة إلى عقد اجتماع، زوال اليوم الأربعاء 3 أبريل 2019، من أجل التصويت على مشروع القانون، إيمانا ووعيا منه بأهمية القانون القصوى والبالغة.

ودعا هشام صابري، في تصريح لبوابة “بام.ما”، مكونات الأغلبية الحكومية بالتوقف عن هدر الزمن التشريعي واستحضار مصلحة الوطن والمواطن، مؤكدا أن اجتماع اللجنة اليوم يجب أن يخلص إلى التصويت على مشروع قانون الإطار لكن بالصيغة المتوافق عليها خلال اجتماع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية مع رئيس مجلس النواب ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وذكر صابري، أن الأغلبية الحكومية تجاهلت أهمية الزمن التشريعي واستخفت بباقي الفرق البرلمانية حينما انقلبت على الصيغة المتوافق عليها بخصوص المادة 2 المتعلقة بتدريس بعض المواد العلمية والتقنية بلغات أجنبية، مبرزا أن مجلس النواب يعقد دورة استثنائية من أجل التصويت على مشروع القانون، نظرا لأهميته باعتباره قضية كبرى ومهمة للبلاد.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...