صابري يشرف على تنظيم يوم دراسي مع المجتمع المدني بمقاطعة سيدي البرنوصي

0 122

احتضن المركب الإداري التابع لمقاطعة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، تنظيم يوم دراسي مع جمعيات المجتمع الجمعوي في جو سادته روح المسؤولية والتشارك والتعاون والتنسيق، وذلك برئاسة سعيد صابري رئيس مجلس المقاطعة، وبحضور أعضاء المجلس والموظفين.

وفي هذا الإطار، صرح السيد صابري أن اللقاء انعقد في إطار تفعيل الحقوق الدستورية للمواطنات والمواطنين وجمعيات المجتمع المدني، التي خصص لها دستور 2011 مكانة متميزة في التنمية المحلية واعتبرها شريكا للجماعات الترابية في وضع ومتابعة وتقييم تنفيذ البرامج التنموية الجماعية ومخططات العمل المحلية.

وأكد صابري أن أبواب المقاطعة مفتوحة وأيادي مسؤوليها ممدودة لأن الهاجس الأول والأخير هو تنمية الحي وخدمة ساكنته.

وبعد التقرير الذي قدمه السيد مصطفى عكيدي رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية حول منهجية إشتغال اللجنة ومخرجات إجتماعاتها والخطوط العريضة لبرنامج التنشيط الثقافي والرياضي والإجتماعي والبيئي برسم سنة 2024، تم الإستماع لعرض مفصل ومدقق تم تقديمه من طرف السيد عبد الإله جحا نائب رئيس المقاطعة لحصيلة النصف الأول للولاية الإنتدابية شمل كل الخدمات المنجزة والمشاريع التي هي في طور الإنجاز، وكذا البرامج المستقبلية.

وتم استكمال المداخلات بعرض تقني حول المساطر القانونية لصرف الميزانية قدمه محمد كسور رئيس مصلحة المالية والميزانية.

وتميز اللقاء في إطار مناقشة الفعاليات الجمعوية الحاضرة للعروض المقدمة بمداخلات وجيهة أشادت بكل المجهودات المبذولة من طرف رئيس وأعضاء المجلس والسلطات الترابية والشركاء، وقدمت ملاحظات موضوعية واقتراحات مفيدة طرحت بحس ترافعي تؤطره غيرة حقيقية على حي سيدي البرنوصي وإعلان الإستعداد للتطوع لتقديم المساعدة والعون في كل عمل يخدم مصلحة ساكنة الحي.

وقد التزم السيد صابري في تعقيبه على المداخلات أنه سيأخذ بعين الإعتبار كل الملاحظات والإقتراحات وسيدمجها في برامج مقاطعة سيدي البرنوصي من أجل تجويد خدمات القرب.

بعد ذلك؛ إلتأمت 3 ورشات موضوعاتية تهم الشق الإجتماعي والبيئي والشق الثقافي والشق الرياضي، حيث شهدت الورشات مناقشات عميقة أفضت إلى إقتراح عدة توصيات تم رفعها للمكتب المسير.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.