صباري: موقف رئيس الحكومة الاسبانية الأخير هو انتصار للدبلوماسية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس

0 112

ذكر؛ النائب البرلماني؛ محمد صباري؛ أنه مرت سبعة أشهر من خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الذكرى 68 لثورة الملك والشعب، والذي عبر من خلاله عن التطلع بكل صدق وتفاؤل لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية ومع رئيسها السيد بيدرو سانشيز، من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين على أساس الثقة والشفافية والإحترام المتبادل والوفاء بالإلتزامات.

كما أشار صباري إلى خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، والذي دعا من خلاله شركاء المملكة المغربية إلى اتخاذ مواقف أكثر جرأة ووضوحا بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، وهي مواقف ستسهم في دعم المسار السياسي، ودعم الجهود المبذولة من أجل الوصول إلى حل نهائي قابل للتطبيق.

وأبرز صباري أن ممثلي جهة كلميم وادنون بأقاليمها الأربعة (كلميم، وطانطان، وسيدي إفني، وأسا الزاك) بمجلسي النواب والمستشارين كما كافة أفراد الشعب المغربي، استقبلوا بارتياح شديد مضامين رسالة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي اعتبرت من خلالها إسبانيا أن مبادرة الحكم الذاتي التي تقدمت بها المملكة المغربية سنة 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف.

وفي ذات السياق، أشار صباري إلى أن ممثلي جهة كلميم وادنون بمجلسي النواب والمستشارين يثمنون عاليا مضامين خطابي صاحب الجلالة  بتاريخ 20 غشت 2021 و6 نوننر 2021، واللذين شكلا منعطفا حاسما في السياسة الخارجية لمملكتنا وهو ما أثمر هذا الموقف التاريخي لرئيس الحكومة الإسبانية، معتبرا الموقف الواضح والصريح لرئيس الحكومة الاسبانية انتصارا للدبلوماسية الحكيمة، التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في ملف الصحراء المغربية.

وأشاد المتحدث ذاته بالمواقف الإيجابية والالتزامات الواضحة والبناءة للحكومة الإسبانية ازاء مقترح الحكم الذاتي، وعن الإعتزاز والتقدير للدعم المتزايد لعدالة قضية المملكة الأولى، مجددا التأكيد على أن المملكة المغربية لا تفاوض على صحرائها ومغربيتها التي لم ولن تكون مطروحة على طاولة المفاوضات.

وختم صباري بالقول إن منتخبي جهة كلميم وادنون بمجلسي النواب والمستشارين سيواصلون التعبئة واليقظة للدفاع عن الوحدة الوطنية الترابية وتعزيز المنجزات التنموية والسياسية، مؤكدا انخراطهم في كل الأوراش والمشاريع التي أعلن عنها صاحب الجلالة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.