صليحة حاجي .. الأستاذة الجامعية التي تطمح لاستكمال مسيرة التنمية بتاوريرت وفتح آفاق للشباب لخدمة للصالح العام

0 291

نزولا عند رغبة العديد من أبناء وبنات إقليم تاوريرت وعدة فعاليات سياسية وجمعوية، قررت الدكتورة صليحة حاجي دخول غمار الانتخابات الجهوية بألوان حزب الأصالة والمعاصرة، للتنافس على عضوية مجلس جهة الشرق.

ودخلت حاجي هذا المعترك وهي متسلحة بالنزاهة والمصداقية للتنافس على مقعد جهة الشرق، وحاملة معها هدفاً أسمى وهو استكمال مسيرة التنمية في إقليم تاوريرت وفتح أفاق للشباب خدمة للصالح العام.
وأكدت مرشحة البام أنها ستشتغل في حالة فوزها بعضوية مجلس الشرق، على مجموعة من الملفات التي تهم منطقتها وأهمها، “العمل على إخراج منطقة التنشيط الاقتصادي لحيز الوجود، وذلك بهدف خلق مناصب الشغل وامتصاص البطالة وجلب الاستثمارات، والعمل مع مختلف الشركاء من أجل إحداث حي صناعي بالإقليم من شـأنه احتضان المقاولات والشركات والدفع بعجلة التنمية محليا.

بالإضافة إلى النهوض بالسياحة الجبلية خصوصا وأن الإقليم يمتاز بمؤهلات طبيعية وإيكولوجية جد مهمة، وتسريع إخراج المستشفى الإقليمي لتاوريرت إلى حيز الوجود وتجهيز المستشفيات الحالية وإحداث مراكز صحية للقرب خاصة بالعالم القروي، والعمل على إحداث مدارس جماعاتية بالقرى والمداشر، وكذلك تحسين الظروف المعيشية للساكنة القروية والحد من الفوارق المجالية والاجتماعية..إلخ” تقول الدكتورة حاجي.

ويشار إلى أن صليحة حاجي هي أستاذة جامعية في القانون حاصلة على شهادة الدكتوراه، وعضو في مكتب غرفة التجارة والخدمات سويسرا المغرب العربي، وعضو بالمركز الوطني للدراسات القانونية ، وعضو في الجمعية الوطنية من أجل العدالة، عضو سابقة بمجلس جهة الشرق ومديرة مجلة “La Justice”.

 
خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...