صونيا مزور تشارك في الملتقى الدولي لمكتب الشراكات بين القطاعين العام والخاص للهيئة الأوروبية بالأمم المتحدة بجنيف

0 245

شاركت صونيا مزور عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، يوم الثلاثاء 07 ماي 2019 بجنيف، في الملتقى الدولي لمكتب الشراكات بين القطاع العام والقطاع الخاص للهيئة الأوروبية بالأمم المتحدة، وذلك بمشاركة خبراء دوليين معتمدين في مجال الإقتصاد و التنمية المستدامة ينتمون إلى أزيد من خمسين دولة، إذ من المنتظر أن تختتم أشغال الملتقى اليوم الخميس 09 ماي 2019.

وفي هذا الإطار، أوضحت صونيا مزور نائبة رئيس مكتب الشراكات بين القطاع العام والقطاع الخاص بالهيئة الأوروبية للامم المتحدة، أن هذا الملتقي يأتي تتويجا لجهود مكتب الشراكات بين القطاع العام والخاص بالهيئة الأوروبية للأمم المتحدة، الرامية إلى وضع العنصر البشري في مركز القرار عند القيام باسثتمارات بين القطاعين عبر إصدار معايير دولية للتنمية المستدامة تعتمد على الأهداف السبعة عشر، التي تنص عليها مذكرة الأمم المتحدة لسنة 2030.

كما نوهت مزور في مداخلتها بالعمل الجاد والجبار الذي قام به كل من مكتب الشراكات بين القطاع العام والقطاع الخاص بالهيئة الأوروبية للامم المتحدة وسكريتارية الأمم المتحدة منذ خمس سنوات، مشددة على أنه قد حان الوقت كي تتحد جميع الهيئات الجهوية للأمم المتحدة حول مشروع خلق أداة عالمية لتدبير الشراكات من أجل مساعدة الشركات على إدماج الرأس المال البشري في استثماراتهم، إذ حظي هذا الإقتراح بالإشادة من قبل كل المشاركين.

واقترحت المتحدثة ذاتها خلال الملتقى الدولي لمكتب الشراكات بين القطاع العام والقطاع الخاص للهيئة الأوروبية بالأمم المتحدة، بخلق جائزة دولية لأحسن مدير تنفيذي، وأحسن امرأة متفوقة في مجال الشراكات، وكذلة أحسن شركة تحترم المعايير المعمول بها في المجال.

إلى ذلك، أشادت مزور خلال مداخلتها بخبرة المملكة المغربية في مجال الشراكات بين القطاع العام والقطاع الخاص منذ بداية القرن الماضي، خاصة بعد إصدار القانون المتعلق به رقم 86-12، معرجة على الدور الذي لعبته المملكة لنقل خبراتها وكفاءاتها إلى الدول الراغبة في تبني وحدة الشراكات بين القطاعين العام والخاص.
إبراهيم الصبار