ضمن 13 اتفاقية.. الوزراء يونس السكوري وفاطمة الزهراء المنصوري وليلى بنعلي يوقعون اتفاقيات تعاون بين المغرب وموريتانيا

0 122

وقع؛ المغرب وموريتانيا، اليوم الجمعة 11 مارس الجاري؛ بمقر وزارة الخارجية بالرباط، 13 نصا قانونيا يشمل اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية وبرتوكول.

وتأتي هذه الاتفاقيات في إطار انعقاد الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية-الموريتانية بالعاصمة الرباط، حيث تم توقيع الاتفاقيات من طرف وزراء القطاعات المعنية والقطاع الخاص، وذلك برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، ونظيره الموريتاني محمد ولد بلال مسعود.

وتهم هذه الاتفاقيات قطاع التجارة والاستثمار، والصناعة والسياحة، وقطاع الإسكان، والبيئة والتنمية المستدامة، والأمن، والصحة، والثقافة، والزراعة والصيد البحري، والإيداع والتدبير، والتكوين المهني.

كما تم، أيضا، الاتفاق حول مجموعة من المحاور الأساسية المرتبطة بتعزيز التعاون الثنائي وتوسيع آفاقه وتنويع مجالاته، حيث سجلت الاجتماعات توافق الجانبين بشأن مجموعة من القضايا الجهوية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ويتعلق الأمر بالأساس بالفضاء المغاربي والعمل العربي المشترك، والقضية الفلسطينية، ونزاعات ليبيا واليمن وسوريا، إلى جانب منطقة الساحل والصحراء، والتنمية في القارة الإفريقية.

وفي كلمة له بالمناسبة، اعتبر رئيس الحكومة، عزيز أخنوش؛ أن توقيع هذه الاتفاقيات شكل فرصة سانحة لاستعراض وتقييم حصيلة تعاون البلدين في مختلف المجالات، سواء منها السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية أو الاجتماعية، مشددا على أنها تشكل، في ذات الوقت، مناسبة للتفكير في بلورة الأساليب الكفيلة بإرساء شراكات فاعلة، في أفق تحقيق الاستغلال الأمثل للإمكانيات الاقتصادية بالبلدين.

ونوه أخنوش بالدينامية التي تعرفها علاقات التعاون الثنائي، والتي تمت ترجمتها من خلال رفع وتيرة تبادل الزيارات والخبرات بين البلدين في السنوات الأخيرة، وكذا الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي تم توقيعها خلال هذه الدورة، مؤكدا أن البلدين تمكنا من إرساء إطار قانوني غني ومتنوع لتعاون ثنائي في العديد من المجالات.

من جهته، قال الوزير الأول الموريتاني، محمد ولد بلال مسعود؛ إن الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية-الموريتانية يعكس الرؤية المتبصرة، لقائدي البلدين رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني والملك محمد السادس، وعزمهما على الارتقاء بالعلاقات الثنائية بما يحقق تطلعات وآمال الشعبين الشقيقين بالرفاه والنمو، مؤكدا أن الاتفاقيات الموقعة كفيلة بأن تدفع إلى الأمام ديناميكية التعاون الثنائي.

وأثنى الوزير الأول الموريتاني على الدور الريادي لجلالة الملك محمد السادس في تثبيت دعائم التنمية المستدامة في القارة الإفريقية، وتدعيم أسس السلم والأمن والاستقرار بهذه القارة”، منوها بالمساهمة المالية المغربية الداعمة لبرنامج الاستثمار الأولي لمجموعة دول الساحل الخمس، وبدور المغرب في حل الأزمة الليبية”.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.