طريق الانبعاث..حسن بنعدي: “مقصورة قيادة البام لن يدخلها إلا من هو أهل لها”

0 487

شدد حسن بنعدي، أول أمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة، على ضرورة التعامل بالصرامة مع من يحاول هدم ما تم بناؤه داخل الحزب طيلة عشرة سنوات، مؤكدا “أن مقصورة القيادة لن يدخلها إلا من هو أهل لها”.
وذكر حسن بنعدي في مداخلة ألقاها خلال أشغال الندوة السياسية لتقديم ومناقشة وثيقة: ” طريق الانبعاث-نحو المؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة”، يوم السبت 20 يوليوز 2019، بقاعة الاستقبال والندوات التابعة لوزارة التجهيز والنقل بحي الرياض، الرباط، (ذكر) بأسباب ومسببات الأزمة الموجودة داخل حزب الأصالة والمعاصرة التي يجب التعامل معها بالصرامة اللازمة، مبينا أن البام لديه قوانين تحكمه من أجل تطهيره وإنقاذه من القرصنة.

وبعدما ذكر بسياق تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة، ووقوفه صامدا أمام مجموعة من الأزمات التي صادفته بداية تأسيسه، تسائل بنعدي عن سبب هذه الأزمة التي لخصها في سلوكات ذاتية يقوم بها مجموعة من الأشخاص بغرض التسريع بعقد المؤتمر الوطني الرابع وإن تطلب الأمر إغلاق وهدم الحزب، مشيرا في ذات الوقت، إلى أن “الحزب اليوم أمام أشخاص اعتبروه فرصة للتسلق وأتوا إليه بنية الاغتناء، وهم يخافون اليوم على أنفسهم ويريدون السطو عليه لضمان الحصانة لأنفسهم”.

واعتبر بنعدي المرحلة التي يعيشها البام هي مرحلة المقاومة بين المناضلين والمناضلات الحقيقيين للحزب ومع من يريد الاستيلاء على الحزب لأغراض ذاتية، قائلا “معركة ثقة المواطنين تكسب بالقول والفعل، لا يمكن الكذب على أنفسنا والتزوير، لأن من يزور في انتخابات رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لن يكسب ثقة المغاربة”.

وختم بنعدي كلمته بتأكيده على أن حزب الأصالة والمعاصرة فكرة تاريخية وضرورية للبلاد وإن فشلت هذه الأجيال في الدفاع عنها سيأتي من يدافع عنها.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...