طنجة .. لقاء بين رئيسة مجلس الجهة والسفير الفنلندي خصص لتدارس فرص التعــــاون والاستثمار

0 230

تدارســــــــت، رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيدة فاطمة الحساني، أمس الأربعاء 27 يناير الجاري، مع سفير جمهورية فنلندا المعتمد بالمغرب، السيد بيكا هوفن، فرص الاستثمار الكبيرة المتاحة على مستوى الجهة، بفضل ما تزخر به من مؤهلات في مختلف المجالات.

واستعرضت الحساني بهذه المناسبة الخطوط العريضة الدينامية الاقتصادية المتميزة التي تشهدها الجهة، على أساس مختلف الاوراش التنموية المختلفة التي تشهدها المنطقة، وفي مقدمتها المشاريع الملكية المهيكلة الكبرى ذات الإشعاع الجهوي والوطني والدولي، مثل ميناء طنجة المتوسط ومدينة “محمد السادس- طنجة تيك”، ومختلف المناطق الصناعية والحرة، وكذا مناطق الأنشطة الاقتصادية والتجارية واللوجستيكية التي سيتم تنزيلها بمختلف أقاليم الجهة.

وعرجت الحساني في كلمة لها بهذه المناسبة، بعض المشاريع الأخرى المهمـــــة مبرمجة في إطار العقد البرنامج (2029-2022) وأخرى استشرافية تندرج في سياق التصميم الجهوي لإعداد التراب على مدى ال 25 سنة القادمة (2021-2046).

وتحدثت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن الأهمية التي يوليها المجلس، لتطوير العلاقات بين المغرب وفنلندا التي يعود تاريخها إلى 60 سنة، واهتمامه كذلك بتعزيز الشراكة الاقتصادية، انطلاقا من الصلاحيات المخولة للمجلس في إطار السياق المغربي المتميز بتبني نموذج الجهوية المتقدمة، كمشروع إصلاحي انطلق منذ العام 2015.


الحساني أكدت في سياق متصل أن جهة طنجة تطوان الحسيمة، تشكل فضاء مثاليا لتنزيل التعاون المنشود بين البلدين، وأرضية تبادل في المجالات الاقتصادية والأكاديمية والتنمية المستدامة والطاقات المتجددة، وغيرها من المجالات.

رئيسة مجلس الجهة أوضحت أن موضوع المرأة يكتسي أهمية كبيرة ضمن أجندة المجلس كمؤسسة ترابية، والتفاؤل يحذوها في أن يكون لهذا الجانب نصيب من هذا التعاون المنشود، باعتبار جمهورية فنلندا بلدا رائدا في مجال تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة.

وأبرزت في هذا الإطار، أن المجلس يبذل جهودا كبيرا لتمكين المرأة القروية خصوصا، من تبوء مكانتها المستحقة داخل النسيج الاجتماعي والاقتصادي، من خلال إجراءات ملموسة لا سيما في مجال تشجيع الاقتصاد التضامني والاجتماعي.

ومن جانبه، أكد سفير جمهورية فنلندا أن ورش الجهوية المتقدمة الذي تبناه المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشكل حافزا لاستكشاف فرص الاستثمار بهذه الجهة التي تتوفر على مؤهلات واعدة.

وأعرب هوفن عن اقتناعه بالفرص الواعدة للتعاون الثنائي في مجالات حيوية من قبيل الطاقات المتجددة، والذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا الحديثة، والاقتصاد الأخضر، والتربية والتكوين وغيرها، مبرزا استعداد بلاده لتقاسم تجربتها وخبرتها مع الجهة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

جدير بالذكر، إلى أن هذا اللقاء، يندرج في إطار زيارة يقوم بها سفير جمهورية فنلندا على رأس وفد رسمي لبلاده إلى جهة طنجة تطوان الحسيمة، يتضمن جدول أعمالها لقاءات مختلفـــــة مع مجموعة مع المسؤولين والفاعلين الترابيين وممثلي الفعاليات الاقتصاديـــة.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...