عادل أرباب: تردي الأوضاع بالقنيطرة سببه غياب إرادة حقيقية للنهوض بالمدينة

0 319

أكد عادل أرباب، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أن السبب الرئيسي في أزمة النقل العمومي بالحافلات التي تشهدها مدينة القنيطرة، منذ فترة طويلة، هي طريقة التدبير المفوض، مبرزا أن الشركة المفوض لها تدبير القطاع لم تلتزم بمضامين وبنود العقد المبرم مع الجماعة.

وأوضح أرباب، في تصريحات صحفية، أن الشركة التي أوكل لها تدبير قطاع النقل بالمدينة أصبحت تتنصل من مسؤولياتها والتزاماتها تجاه الساكنة، حيث سبق أن وعدت المواطنين بتوفير أسطور جديد من الحافلات بعد شهرين من إبرام العقد مع الجماعة، مؤكدا أن أزمة النقل أثرت بشكل سلبي على التجارة والدراسة وحركة المرور.

وتطرق عضو المجلس الوطني، إلى التوسع الديمغرافي الذي يشهده إقليم القنيطرة، بعد أن أضحى يحتل المرتبة الخامسة وطنيا، وما رافق هذا الارتفاع من حركة تنقل كبيرة خصوصا بواسطة الحافلات، مناشدا القائمين على تدبير الشأن المحلي بالبحث عن حلول بديلة من أجل حلحلة هذه الأزمة، خصوصا أن قطاع النقل يعتبر قطاع اجتماعي مهمته الأساسية تلبية حاجة التنقل للمواطنين.

كما عرج عادل أرباب إلى الحديث عن توقف أشغال المركب الثقافي بالقنيطرة، الذي دشنه الملك محمد السادس سنة 2015، مؤكدا أن ساكنة المدينة فوجئت بتوقف أشغال المشروع، بعدما كان مقررا استكمال أشغاله السنة الماضية، وفق المدة الزمنية المحددة للمشروع في الاتفاقية الموقعة، متسائلا في ذات الوقت عن أسباب مضاعفة الغلاف المالي المرصود للمركب بعد الشروع في إنجازه.

وحمل ذات المتحدث مسؤولية تردي الأوضاع بمدينة القنيطرة إلى غياب إرادة حقيقية للنهوض بالمدينة على جميع المستويات، الطرق والنقل والبنيات التحتية والمناطق الخضراء، وذلك كباقي المدن المجاورة للقنيطرة، والتي عرفت طفرة نوعية جعلت منها مدنا يقتدى بها، داعيا المسؤولين إلى الاشتغال بمسؤولية وجدية والعمل على مواكبة المشاريع التنموية بالمدينة ومحاسبة المتورطين في عرقلة هذه المشاريع.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...