عبد الحكيم فرعون يحذر من تكرار سيناريو برامج التشغيل الذاتي بعد عزم الحكومة تنزيل برنامج “ممكن”

0 339

دعا عبد حكيم فرعون، عضو المكتب الفدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في إيجاد حل نهائي وجذري لضحايا برامج “مقاولتي” و”افلوسي”، التي عمرت لأزيد من عقد من الزمن، مطالبا بإيقاف كافة المتابعات القضائية والاعتقالات التي تطارد أزيد من 1800 شاب وشابة.

وفِي تصريح لبوابة “بام.ما”، التمس حكيم فرعون، وهو رئيس الهيئة المغربية لمقاولات التشغيل الذاتي، من وزير التشغيل الالتزام بما جاء في جوابه ردا على سؤالين، تم طرحهما من قبل فريق “البام” بمجلس النواب خلال الدورة الخريفية الماضية، حول موضوع ضحايا هذه البرامج أمام ممثلي الأمة داخل قبة البرلمان وأمام الرأي العام الوطني، داعيا جميع الأحزاب الوطنية والفرق البرلمانية دون استثناء وجميع الهيئات الحقوقية الحية والنقابية والمؤسسات العمومية ذات الصلة أن تتبنى هذه القضية العالقة.
وحذر فرعون من تكرار سيناريو برامج التشغيل الذاتي، بعد عزم الحكومة تنزيل برنامج “ممكن” كبديل للبرامج الفاشلة السابقة، مؤكدا أن الشباب الذين آمنوا بهذه البرامج، التي تهدف إلى إحداث المقاولات الصغيرة جدا قصد تشجيع حاملي الشهادات على الانخراط في التشغيل الذاتي، أصبح عدد كبير منهم ينتقلون بين ردهات المحاكم فيما حكم على بعضهم بالسجن، مبرزا أن برنامج “مقاولتي” لم يحقق سوى نسبة ضئيلة من الأهداف، فقد كان يرمي إلى خلق 30 ألف مقاولة وتوفير 90 ألف منصب شغل، لكنه لم يحقق سوى 3000 مشروع.

وقال حكيم فرعون إن “الهيئة المغربية لمقاولات التشغيل الذاتي عقدت، يوم السبت الماضي 13 أبريل، اليوم الوطني الأول بالمقر المركزي للمنظمة الديمقراطية للشغل، وقررت مراسلة جميع الجهات المسؤولة للتعريف بالقضية تعبيرا عن اليد الممدودة لحل نهائي لهذه المعضلة، باعتبارنا منخرطين في برنامج حكومي فاشل ولسنا نحن من فشل في تحقيق أهداف هذا البرنامج”، مضيفا “قررنا كذلك المشاركة في اليوم العالمي للعمال، ذكرى فاتح ماي في مدينة الرباط، وفق ما جاء به دستور 2011 والنصوص القانونية المعمول بها في هذا الشأن، للتعبير عن تذمرنا وتحذير الشباب المغربي من السقوط في شباك البرامج المقبلة”.

سارة الرمشي