عبد الرحيم الكامل يسائل الحكومة عن أسباب الارتباك وانعكاسات الإبقاء على الساعة القانونية الجديدة

0 406

ارتباطا بالتطورات التي شهدتها مجموعة من المدن بسبب إبقاء الحكومة على الساعة القانونية الجديدة، شدد المستشار البرلماني مولاي عبد الرحيم الكامل على رفض فريق حزب الأصالة والمعاصرة السلوكات المشينة التي مست رموز الوطن، مشيرا إلى أن تلك التصرفات اللامسؤولة لبعض الشباب هو نتاج لمنظومة الحكومة في مجال التربية.

وطالب عبد الرحيم الكامل الحكومة بضرورة الرفع من قيم المواطنة لدى الشباب المغربي من خلال برامج تعليمية وتربوية ناجعة، مؤكدا أن تلك السلوكات التي ترتبت عن الاحتجاج نتيجة لتثبيت الحكومة للساعة القانونية يجب استحضارها من قبل الحكومة لتفاديها في المستقبل.

 

كما تساءل المستشار البرلماني عن أسباب الارتباك الحاصل لدى الحكومة في مسألة الإبقاء على الساعة القانونية، مبرزا أن قرارت الحكومة تطغى عليها العشوائية والارتجالية، والأكثر من ذلك أبانت عن ضعفها في تدبير الأمور الإجتماعية التي تراعي مصالح الوطن والمواطن.

 

إلى ذلك، كشف الكامل أن الحكومة لا تعتبر الشعب المغربي والأحزاب السياسية والنقابات شركاء في صياغة تصورات تدبير الشأن العام، وتنزيل السياسات العمومية، وهو ما يبدو بجلاء من خلال افتقاد الحكومة لأي حس تواصلي أو رغبة صادقة في الإنصات لهموم المغاربة في قطاعات أهم من تثبيت الساعة القانونية.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...