عبد السلام بلقشور ينتقد تغييب الحكومة للمقاربة التشاركية في تنزيل ميثاق اللاتمركز الإداري

0 171

وجه عبد السلام بلقشور، عضو الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الثلاثاء 14 ماي 2019 خلال جلسة الاسئلة الشفوية الأسبوعية، سؤالا إلى الوزارة المنتدبة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية حول التدابير المعتمدة لتنزيل ميثاق اللاتمركز.

وذكر بلقشور، في معرض تعقيبه على الوزارة المعنية، أن الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، الذي طالما نادى جلالة الملك محمد السادس بإخراجه، يهدف إلى تحديد المبادئ والقواعد الجديدة التي يتعين أن تحكم العلاقات بين مكونات الإدارة المركزية واللاممركزة، بما يضمن النجاعة في التدبير والانسجام بين السياسات العمومية وضمان التقائيتها على المستوى الترابي، معتبرا أن هذا الميثاق ورش كبير ومهم جدا في مواكبة الجهوية المتقدمة والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحفيز الاستثمار وخلق فرص الشغل والرفع من جودة الخدمات الاجتماعية وتقريب الخدمات العمومية من المرتفقين.

وانتقد المستشار البرلماني تغييب الحكومة للفاعل المحلي، خصوصا المنتخبين ورؤساء الجهات والجماعات، في إعداد الوثائق الرسمية الخاصة بالميثاق، مؤكدا أنه كان من الضروري جدا اعتماد مقاربة تشاركية مع الفاعلين المحليين وتنظيم ورشات محلية وجهوية يتم فيها الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات المهمة للفاعلين المحليين، من أجل ضمان شروط النجاعة والفعالية في التنفيذ، خصوصا أنه تم إحداث لجنة وزارية للاتمركز الإداري ولجنة جهوية للتنسيق واعتماد جملة من التقارير كآليات لتقييم ومواكبة مختلف مراحل تنفيذ الميثاق الوطني للاتمركز الإداري.

سارة الرمشي