عبد اللطيف ميراوي: أخلاقيات المهنة والرقمنة عنصران أساسيان في تكوين الأجيال الجديدة من الصحافيين

0 104

أكَّد؛ وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، أن أخلاقيات مهنة الصحافة ومواكبة العمل الإعلامي للعصر الرقمي يشكلان عنصرين أساسين في مسار تكوين الأجيال الجديدة من الصحافيين بالمملكة، مشددا على ضرورة استحضار هذين العنصرين في ما يتعلق بتكوين الأجيال الجديدة من الصحفيين بالمعهد العالي للإعلام والاتصال.

وشدد ميراوي، في كلمة له خلال أشغال يوم دراسي نظمه المعهد العالي للإعلام والاتصال حول “تطوير وتجويد مضامين ومناهج التكوين في مجالي الصحافة والتواصل”، (شدد) على ضرورة الاستفادة القصوى من طاقات فئة الشباب، التي تحتل موقعا مهما في الهرم السكاني للمملكة اليوم، مبرزا أن الحاجة ماسة إلى تعزيز القدرات والتمكين للشباب من حيث التكوين، لا سيما التكوين في مجال اللغات الأجنبية، بما يمكن من ضمان اندماجهم في بلدهم وانفتاحهم على المحيط الدولي.

وتميز هذا اليوم الدراسي، الذي حضره وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، ومسؤولين بهيئات الحكامة وفاعلين في مجال الإعلام، بعرض حول إصلاح المشروع الأكاديمي للمعهد العالي للإعلام والاتصال، قدمه الوزير السابق والأستاذ السابق بالمعهد، أحمد اخشيشن، كما شكل اللقاء مناسبة للاستماع إلى آراء وانتظارات المهنيين ومؤسسات استقبال خريجي المعهد العالي للإعلام والاتصال، فيما يتعلق بالمواصفات المعرفية والتقنية والأخلاقية للموارد البشرية التي هم في حاجة إليها.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.