عبد اللطيف ميراوي: منظمة نساء البام ستسهم بكل قوة في تنمية بشرية أساسها المرأة المغربية

0 136

أكد، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف ميراوي؛ أن جهة الشرق تتوفر على أقاليم لها من الإمكانيات المتنوعة ما يجعلها قاطرة للتنمية، كميناء الناضور ويست/مارتشيكا، ومناجم جرادة، والقطب الفلاحي للجهة ببركان الذي يعتبر أكبر منتج ومصدر للبرتقال، بالإضافة إلى القطب السياحي المتميز السعيدية.

وأوضح ميراوي، في كلمة له خلال اللقاء التواصلي الجهوي لنساء جهة الشرق المنظم اليوم الأحد 26 يونيو 2022 بمدينة وجدة، أن حزب الأصالة والمعاصرة أسهم بكل مسؤولية في تنمية الجهة، خصوصا في الولايتين الاخيرتين التي ترأس خلالها السيد عبد النبي بعيوي مجلس الجهة، مؤكدا أنه تم خلال الولايتين تطوير البنية التحتية والمسالك الطرقية، والطريق السيار من أجل جلب المستثمرين، كما تم أيضا إطلاق 23 خط دولي جديد، واعتماد تخفيضات مهمة على مستوى الخطوط الوطنية.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، إن “اللقاء التواصلي لنساء البام بالجهة، الذي أعطى إنطلاقته الوطنية السيد الأمين العام والسيدة رئيسة المجلس الوطني، يدخل في إطار دينامية جديدة من أجل بناء منظمة نسائية قوية تستجيب لتطلعات المرأة المغربية عموما والنساء الباميات بشكل خاص”، مبرزا أنها محطة ستسهم بكل قوة في بناء هياكل الحزب الموازية للإسهام في تنمية بشرية أساسها وعمادها المرأة المغربية.

وشدد عضو المكتب السياسي على أن دستور 2011، خاصة الفصل 19 منه، عزز حضور المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، حيث بلغ عدد النساء في البرلمان 95 برلمانية من أصل 395 أي بنسبة 24%، كما بلغت نسبة النساء في المناصب العليا 11%، موضحا أنه بالنسبة لولوج الفتيات للتعليم، فنسبة الفتيات غير المستفيدات من التعليم العالي تصل الى 40% وفي التعليم الثانوي بنسبة 65%.

وختم ميراوي مداخلته قائلا “يجب التأكيد على أن هذه الجهة تستحق أن تستفيد بشكل كبير من كل البرامج الحكومية لتحقق تنمية حقيقية، وواثق من أن السيد رئيس الجهة سيواصل ما بدأه في الولاية السابقة من مشاريع تنموية وجلب للاستثمارات لفائدة مواطنات ومواطني الجهة الذين يستحقون الأفضل دائما”.

وجدة: سارة الرمشي/عبد الرفيع لقصيصر/المصطفى جوار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.